أعلنت ” بيلين سوم ” المتحدثة بإسم رئيس الوزراء الإثيوبي عن مقتل قائد الجيش الإثيوبي ” سياري ميكونين ” اليوم في منزله بأديس أبابا برصاص حارسه الشخصي كما قتل أيضا جنرال متقاعد كان يزوره بعد ساعات من محاولة انقلاب في ولاية أمهرة .. وتم إلقاء القبض على الحارس الشخصي .

وأضافت المتحدثة : ” إن ظهر أمس السبت قامت ” فرقة إغتيالات ” يقودها رئيس الأمن في أمهرة باقتحام اجتماعا توفي على إثره ومستشاره أيضا متأثرين بجراحهما واليوم شهدنا هذا الحادث فهي عملية نراها بإنها ( هجوم منسق ) ” .

وصرح رئيس الوزراء الإثيوبي ” أبي أحمد ” في خطاب متلفز ظهر فيه مرتديا الزي العسكري بأن القوات باتت تسيطر سيطرة كاملة على ولاية أمهرة بعد محاولة الانقلاب .

كما قال قائد القوات الخاصة في أمهرة ” تفيرا مامو ” للتليفزيون الحكومي إن معظم الأشخاص الذين قاموا بمحاولة الانقلاب تم اعتقالهم وعدد قليل منهم لا يزالوا طلقاء .

كما ذكر التليفزيون الإثيوبي أن أحد القادة في الجيش وهو الجنرال ” أسامينو تسيجيوكان ” هو من يقف وراء الانقلاب .

 

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *