>

نفت واشنطن مزاعم وزير الخارجية السوري وليد المعلم، يوم أمس السبت، بأن دبلوماسيين أميركيين طلبوا إجراء مفاوضات مباشرة مع نظرائهم السوريين لدى افتتاح مؤتمر “جنيف 2” حول سوريا في مدينة مونترو السويسرية في 22 يناير/كانون الثاني الماضي.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين ساكي إن الولايات المتحدة عرضت الاتصال مع مسؤولين سوريين “على مستوى الموظفين” من خلال مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا الأخضر الإبراهيمي.

وأضافت: “لم نعرض في أي لحظة التفاوض مع النظام السوري مباشرة”، مشددة على أن “الولايات المتحدة قدمت طلبات مماثلة أثناء الصراع”.

وكان المعلم قد أعلن في تصريحات للوفد الإعلامي على متن الطائرة التي تقل الوفد السوري في عودته إلى دمشق “الجانب السوري رفض طلباً أميركياً في جنيف 2 للحوار مباشرة، ما لم يعتذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري عما قاله في كلمته في افتتاح المؤتمر”.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. نفت ،اكدت ،زعمت ،مفاوضات بطيئه وبالجانب الآ خر اطفال يموتون امهات تبكي رجال بمعتقلات جوع يسحف كهرباء مقطوعه شعب مهترئ وعرب نائمون ورب منتقم ،
    اللهم اني استودعك مدن تراها ولا نراها

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *