>

أعلنت فيكتوريا نولاند، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ترحيبها بتأكيد متحدث باسم الرئاسة المصرية أن حرية التعبير مكفولة بموجب الدستور فى مصر، وأن هناك التزاما قويا بذلك، وأنه لا حياد عن ذلك، وقالت:”هذه خطوة إيجابية، ونحن نريد أن نرى أن ينعكس ذلك فى سياسة الحكومة المصرية”.

وقالت المتحدثة خلال مؤتمر صحفى أن قرار بث تغريدات على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر” من قبل السفارات والبعثات الأمريكية خارج الولايات المتحدة هو قرار يخص هذه البعثات، مشيرة إلى أن التغريدة التى كانت السفارة الأمريكية فى القاهرة قد بثتها وتم إلغاؤها موجودة الآن على الموقع، مشيرة إلى أن السفارة تقوم بمراجعة إجراءات إدارة موقع تغريداتها.

وأشارت إلى أن الخارجية الأمريكية لا تتدخل فى محتوى التغريدات التى تبثها بعثاتها الدبلوماسية فى الخارج، إلا أنها تحث بعثاتها على ضرورة التواصل من خلال التغريدات وعدم إلغاء موقع التغريدات، بما يصب فى النهاية فى صالح شعوب الدول التى تتواجد فيها هذه البعثات.

وقالت المتحدثة إنها وكذلك وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى أعربا عن قلق الإدارة الأمريكية من الضغوط التى يتعرض لها الإعلام فى مصر واستجواب باسم يوسف والإفراج عنه بكفالة وصدور أوامر اعتقال لخمسة ناشطين سياسيين وحثا على التعامل مع جميع القضايا على قدم المساواة ومراعاة عدم خنق الصحافة والإعلام.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *