أعلنت الشرطة الأسترالية السبت أنها أوقفت أم الأطفال الذين وجدوا الجمعة جثثاً هامدة في أحد المنازل بمدينة “كيرنز” أقصى شمال كوينزلاند. وقال المحقق برونو اسنيكار لصحافيين إن “والدة 7 من الأطفال الثمانية المعنيين بهذا الحادث وعمرها 37 عاماً أوقفت بتهمة ارتكاب جريمة ليل (الجمعة السبت) والشرطة تعتقلها حالياً” في أحد مستشفيات كيرنز.

https://www.youtube.com/watch?v=-boiE1_I3fc

وأوضحت شرطة ولاية كوينزلاند أن المرأة الموقوفة تتعاون مع التحقيق القضائي. وأضاف اسنيكار “أنها في حالة مستقرة وهي تخضع للمراقبة”.

وكانت الشرطة الأسترالية، عثرت صباح الجمعة، على جثامين 8 أطفال قتلوا طعناً، وتتراوح أعمارهم بين 18 شهرًا و15 عامًا. ونقلت شبكة التلفزيون الأسترالية العامة “أية. بي. سي” عن الشرطة الأسترالية قولها إنه عثر على الأطفال بأحد المنازل بمدينة “كيرنز” أقصى شمال كوينزلاند، كما عُثر أيضًا على امرأة مصابة بجروح. وقالت الشبكة، عبر موقعها على شبكة الإنترنت، إن أجهزة البحث فى “كيرنز” فتحت تحقيقًا حول مقتل الأطفال.

يذكر أن تلك الحادثة التي هزت أستراليا مشكلة صدمة للمجتمع، تأتي بعد أيام من مقتل ثلاثة أشخاص عندما اقتحمت الشرطة المدججة بالسلاح مقهى في سيدني لتحرير رهائن احتجزوا تحت تهديد السلاح لمدة 16 ساعة(بينهم خاطف الرهائن).

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.