>

توفي على الأقل 34 شخصًا بشكل مفاجئ في فانكوفر الكندية، في حصيلة قياسية لموجة الحر التي تضرب غرب كندا، وأجزاءً من شمال غرب الولايات المتحدة، وفق ما أعلنته الشرطة، الثلاثاء.

وجاء في تغريدة للشرطة الملكية الكندية أنه“على الرغم من أن التحقيقات مستمرة، نعتقد أن الحر ساهم في غالبية هذه الوفيات“، موضحة أن غالبية المتوفين مسنّون.

يأتي ذلك إثر تعرض عموم الأجزاء الغربية من كندا، والولايات المُتحدة، بموجة حارة وصفت بأنها غير مسبوقة وتاريخية، إذ سجلت العديد من المناطق الغربية درجات حرارة أربعينية مثل واشنطن بشكل استثنائي وقياسي، وهي مساوية تقريبًا لدرجات الحرارة في بعض المدن الخليجية هذه الأيام.

وتسبب الارتفاع القياسي في درجات الحرارة في الولايات المتحدة، وكندا، في تصدع طرق، وانصهار كابلات كهربائية، وتفاقم الطلب على الطاقة، ونفاد كميات أجهزة التبريد، بحسب ما نقله موقع ”أكسيوس“.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *