>

أعلنت وكالة الأنباء الإيرانية “ايرنا” وفاة رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران أحد كبار مؤسسي الجمهورية الإسلامية علي أكبر هاشمي رفسنجاني، اثر اصابته بنوبة قلبية، نقل على اثرها إلى أحد مستشفيات طهران يوم السبت، وتوفي بنتيجتها الأحد.

ورفسنجاني من مواليد 25 آب 1934، في قرية بهرمان إحدى ضواحي مدينة رفسنجان بمحافظة كرمان جنوب شرقي إيران، في عائلة ثرية. تلقى تعليمه الديني بداية في مدرسة محلية، ثم في حوزة قم على يد علماء كبار، مثل: حسين البروجردي، الخميني، شهاب الدين المرعشي النجفي، ومحمد حسين الطباطبائي.

في عهد الشاه، كانت لرفسنجاني نشاطات سياسية معارضة. وبدأ نشاطه السياسي بشكل جاد منذ 1961، وأصبح من أنصار الامام الخميني المقربين. ثم تولي إدارة القوى المؤيدة للخميني في إيران. اعتقل من قبل الـ”سافاك” بسبب نشاطه السياسي 7 مرات وقضى خلالها 4 سنوات و5 أشهر في السجن.

وبعد انتصار الثورة الإيرانية وقيام الجمهورية الإسلامية الإيرانية، تولى منصب رئيس البرلمان لولايتين بين عامي 1980 و1989. وعيّنه الخميني في آخر أعوام الحرب العراقية – الإيرانية التي انتهت عام 1988، قائماً بأعمال قائد القوات المسلحة.

ثم تولى رفسنجاني الرئاسة الإيرانية لولايتين أيضاً من 3 آب 1989 إلى 2 آب 1997

 



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. نفوق رفسنجاني الرجل الثاني في دولة الملالي شاتم الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين
    في قبره سيطّلع بلاشك عن كثب على مقام من كان يسبهم ويلعنهم ، ويبقى يكمل لطم هناك
    لا شماتة في الموت
    ولكن لامانع أيضاً ان ندعو بأن يُلحق الله به الأول والثالث و…

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *