>

النهار اللبنانية: “تلقت القنصلية الفرنسية العامة في إربيل حيث لجأ عشرات الاف المسيحيين العراقيين الفارين من المسلحين الإسلاميين المتطرفين، 8000 طلب تاشيرة، بحسب ما أعلن أسقف فرنسي بعد عودته من زيارة استغرقت خمسة ايام الى المنطقة.”

وصرح اسقف سانت اتيين، المونسنيور دومينيك لوبران في مؤتمر صحافي أن “بعض هؤلاء اللاجئين العراقيين يمكن استقبالهم في مجتمعات مسيحية” في فرنسا. وأضاف أن عدد العاملين في القنصلية يرتفع لإدارة تدفق طلبات التأشيرات.

وأوضح وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف أن الحكومة لم تحدد سقفا لاستقبال هؤلاء اللاجئين، مضيفاً “قنصليتنا في إربيل تحاول فتح مجال الاستضافة فقط بعد استحالة تجنبها”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *