>

قام الرئيس الأمريكي السابق ” باراك أوباما ” بنشر رقم هاتفه الشخصي عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي ” فيس بوك ” .

وذلك في محاولة منه لاختبار شكل جديد للتواصل مع المواطنين حيث دعاهم إلى كتابة رسائل ” SMS ” له من أجل معرفة مزاج المواطنين قبيل الانتخابات الرئاسية القادمة .

وكتب باراك أوباما في تعليقه على هذا الأمر قائلا : ” حسنا لنجرب شيئا جديدا .. إذا كنت في الولايات المتحدة فأرسل لي رسالة نصية على رقم الهاتف 773-365-9687 .. أريد أن أعرف كيف تسير الأمور وما هو رأيكم وكيف تخططون للتصويت هذا العام ” .

ووعد الرئيس الأمريكي السابق بالتواصل بشكل دوري مع المتابعين وقراءة الرسائل ونشر الأفكار والخواطر .

وانقسمت تعليقات المتابعين على ذلك الأمر بين من تقبله وبين من اعتبر أن هذه لعبة غير نزيهة في عملية نشر أرقام الهواتف الشخصية واعتبروها محاولة لإجراء استطلاع للرأي العام بهذه الطريقة قبل الانتخابات .


وبعد ساعات قليلة توقف هاتف أوباما عن استقبال الرسائل النصية واعتبر بعض المعلقين أن الرئيس السابق جمع بالفعل كل المعلومات الضرورية .

على الرغم من أنه من المحتمل جدا أن شركة الهاتف لم تتمكن من التعامل مع هذا الكم الكبير من الاتصالات في غضون ساعات قليلة أكثر من 20 ألف تعليق .



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *