>

كشف موقع ” المونيتور ” الأمريكي في تقرير له اليوم السبت عن قيام تركيا بتجنيد أطفال قصّر ومراهقين للقتال في ليبيا إلى جانب ميليشيات حكومة الوفاق .

حيث جاء في التقرير أن فصائل الجيش الوطني الموالي لتركيا قامت بتجنيد قصّر للقتال في ليبيا وذلك بإصدار وثائق هوية مزورة للأطفال تحتوي على معلومات كاذبة عن تاريخ ومكان ميلادهم ويتم تسجيلهم في سجلات الأحوال الشخصية .

كما يستخدم الأطفال أسماء إخوتهم الأكبر سنا في أوراقهم المزورة حتى يتم تجنيدهم بشكل مستمر .

وذكر التقرير أن أكثر من حوالي 2000 طفلا تم نقلهم خلال العام الماضي عبر تركيا لدعم ميليشيات حكومة الوفاق في مدينة طرابلس الليبية .

وكشف مصدر للموقع لم يذكر إسمه إنه رأى أحد قادة فصيلة ” شعبة المعتصم ” وهو المسئول عن عمليات التجنيد وبرفقته 3 فتيان تتراوح أعمارهم بين 15 و16 عاما .. وأخبروه أنهم سيذهبون إلى ليبيا بموافقة عائلاتهم معربين عن سعادتهم بعد إخبارهم بأنهم سيتقاضون 3 آلاف دولار شهريا .

ووفقا لشهادات نقلها التقرير فإن هؤلاء الأطفال المجندين لا يعلمون كيفية استخدام السلاح ولكن سيتم تعليمهم في المعسكرات هناك .

وقال أحد الأطفال المجندين أن قادة المجموعة أخبروهم إنه يمكنهم الاتصال بعائلاتهم والعودة إلى منازلهم في غضون ثلاثة أشهر بمبلغ كبير من المال وأنهم سيحصلون على سجائر وطعام وسكن مجانا .




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *