>

ترددت أنباءا يوم أمس الجمعة وفقا لما نشرته صحيفة ” الشروق ” التونسية عن مخطط إغتيال الرئيس التونسي ” قيس سعيد ” .

وجاء في تفاصيل الخبر أن رجل أعمال شاب عرض رشوة لأحد عمال المخابز التي تقتني منه المؤسسة الرئاسية خبزها تبلغ قيمتها 20 مليون دينار تونسي من أجل تنفيذ هذا المخطط ولكنه رفض .

وأن العامل كان قد كشف للجهات الأمنية عن تكليفه هو بوضع مواد سامة داخل العجين الخاص بطلبية مؤسسة الرئاسة .. فيما جرى تكليف زميلا له بتسميم محامية حقوقية شهيرة وزوجة مسئول بارز .

وأشارت الصحيفة إلى أن فرقة مكافحة الإجرام تكفلت بالملف وأن سياسيين مرجح تورطهم في هذا المخطط .

وعلى الجانب الآخر نفى مصدر مسئول فى رئاسة الجمهورية التونسية ما تم تداوله عن وجود مخطط لاغتيال قيس سعيد .. وأن ما نشر فى وسائل الإعلام لا أساس له من الصحة ويوضع فى خانة الشائعات .




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. مثال على من رُسمت لهم هالة لا يستحقونها ….
    تحية للغالية Maya إن مرت من هُنا ….
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *