>

انضمت المذيعة السعودية أميرة الفضل إلى قناة “الآن” حيث عقد في دبي مؤتمر صحفي للإعلان عن البرنامج الذي يحمل أسم “أميرة”. ويهدف إلى تمكين دور النساء من خلال رعاية مشاريعهن ومساعدتهن على تحقيق احلامهن والأخذ بأيديهن في مسيرة كفاحهن من أجل حياة أفضل ويركز على القصص والقضايا الملهمة التي تؤثر في المشاهد بصورة عميقة، ويتيح الفرصة لضيوفه لإطلاق العنان لافكارهم الابداعية، ما يفتح قنوات تفاعل بينهم وبين المشاهدين والجمهور الحاضر في الاستديو.

وسيكون للبرنامج ارتباط وثيق مع الشركات الكبيرة والجمعيات غير الربحية في المنطقة حيث يتيح البرنامج فرصة المشاركة بتدريب وتأهيل النساء على تخطي العقبات وتغيير حياتهن نحو الافضل. ويستضيف ايضاً الشخصيات الأكثر تأثيراً في الوطن العربي من المسؤولين والنجوم ويسلط الضوء على تجاربهم الانسانية. سيكون التركيز في كل حلقة على حالة انسانية معينة من واقع الحياة التي ستجد من البرنامج منبراً لطرح قضاياها على المسؤولين والذين سيساهمون بدورهم في مساعدة ضيوف البرنامج بطريقة ايجابية.

ويقوم البرنامج بمتابعة هذه الحالات حتى تتحقق النتائج والأهداف المرجوة. كما سيتناول مسائل ترتبط بكافة جوانب الحياة ولا سيما الترفيه الذي يحوي رسائل هادفة تقدم إلى المشاهد بطريقة مبتكرة وغير روتينية.
أميرة الفضل التي أعربت عن حماسها ازاء التجربة الجديدة قائلة :”يشرفني الانضمام إلى قناة الآن عبر البرنامج الحواري الضخم وغير المسبوق على صعيدي الفكرة والمضمون وأنا متفائلة حول الأصداء التي سيحدثها في العالم العربي، لاسيما أن المرأة في هذا الجزء من العالم في حاجة الى نسمة من الهواء المنعش. كما أنها تحتاج إلى الدعم والتقدير. وسنعزز تواصلنا المعنوي معهن من خلال القصص الملهمة التي تتناولها فقرات البرنامج المتنوعة “.
ووصفت رولا الدبس مديرة البرامج في قناة الآن البرنامج الجديد بأنه خطوة مهمة تساعد القناة في إيصال رسالتها إلى المرأة العصرية وتغيير المجتمع بطريقة عميقة، ولخصت رؤى البرنامج بأنها مبادرة تهدف الى تمكين دور المرأة في المجتمعات العربية ودعمها وازاحة العقبات التي تعترض طريقها، وسيحقق البرنامج قفزة نوعية في مجال البرامج الحوارية حيث ستكون المشاركة في الحلقات تفاعلية بين الضيوف وفئات المجتمع المختلفة ”
و أشارت السيدة زويا صقر مديرة التسويق والمبيعات إلى الميزانية الضخمة والتقنيات المتطورة التي رصدتها الآن لانتاج البرنامج، الأمر الذي يجعله جاذبا لمشاركة المؤسسات والشركات الكبيرة في المنطقة سواء كان ذلك عبر الرعاية أو الإعلانات.
يبدأ بث حلقات الموسم الأول من برنامج “أميرة” والتي يصل عددها إلى 30 حلقة في موسمه الأول في فبراير 2010 وهو من انتاج استديو فيزيون (Studio Vision) في لبنان ومن اخراج المخرج اللبناني باسم كريستو.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫14 تعليق

  1. أميرة الفضل مذيعه سودانية وليست سعودية وحتى انها لا تملك الجنسية. ولكنها درست في جده….فارجو من جميع الجنسيات العربية الالتزام بهويتهم العرقية والثقافية والدينية …..وبعدين يا اميره انتي اشتهرتي بأسم مذيعه راديو لانك تملكين صوت مميز .. لكن مو معناها ان وجهك مميز .. فكان خطأ انتقالك للتلفزيون الي اثر علا مهنتك !! لان صورتك الغير جميله والغير مميزه اثرت على صوتك الاذاعي المميز ..ففقدتي شعبيتك كلها … فالانتقال ياعزيزتي من محطة لمحطة ماراح يفيدك وهذا لان سنك اصلا ماعاد يتناسب مع تقديم اي نوع من البرامج الا يمكن المصارعه الحره … وغيره ماراح يضبط … لا برنامج اميره ولا برنامج فطيره …. فأنا بس حبيت اقولك من الان علشان لا تنهارين اذا واجهتي الفشل الذريع في تلفزيون الان ! وشكرا وانشر حبي انا خلصت

  2. بغداد نسيت احط مصادر… بس مصادري موثوقة

  3. اليست هذه المذيعة التى ضربها زوجها السعودي قبل سنتان وقامت الدنيا ولم تقعد اثناءها ؟؟؟ هل عند موسوعتنا بنت لندن معلومة عن ذلك ؟ أم أنني مخطئ؟ افيدونا افادكم الله …

  4. أه فعلا تذكرت الآن اسمها ، بارك الله فيك اختي الكريم شاي انجنير ،

  5. نعم اختي نهلة ، وآسف على الخلط بينهما ، لكن عذري انني لست متابعا للتلفزيون ولكن للصحافة المكتوبة أكثر …. والآن للصحافة الألكترونية …

  6. نعم رانيا الباز التي اهانت اخواتنا السعوديات بخضوعها لزوجها و استباحتها لكرامتها حيث كان يضربها ضرب الحمير .. الصبح لشطة و المسا لشطة وهي علا قلبها زي العسل لحتى ماكانت ستفارق الحياه من كثر اللشط!

  7. و لا يهمك ابو خالد
    بالمناسبة الزوج هو شقيق المطربة السعودية وعد

  8. بنت لندن تطلبي منها تنتسب لبلدها وكل واحد ينتسب لبلده وانتي منتسبه للندن وتتكلمي علي السعودي الي ضرب زوجته المذيعه وانتي كنتي عايشه علي الكف يامكفوفه ……. انشر مكفوفه

  9. بنت لندن مرحبا يارب تكونِ بخير..كل الناس خير وبركة..والله سبحانه هو الخالق المبدع..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *