نشر حساب على موقع فيس بوك يحمل إسم (الإعلامي طه السيد) منشورا يدعي من خلاله معرفته ب ” هند سعيد صالح ” إبنة الفنان الراحل ” سعيد صالح ” بكونهما كانا زملاء في معهد السينما وفي نفس الدفعة متهما إياها بأنها كانت في هذه الفترة تعيش حياة وصفها ب (حياة تبرج) .

وأشار إلى أن أسلوب حياتها قد تغير بعد مرض أبيها وزواجها في عام 2006 وأصبحت أكثر قربا من الله .. كما ذكر في منشوره أسماء بعض الفنانين ممن كانوا معه ومع هند سعيد صالح في معهد السينما وزملاء لهم بالدفعة ومنهم الفنانة ” ريهام عبد الغفور ” .

وعلى الجانب الآخر ردت هند سعيد صالح على ذلك في منشور لها عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك نافية معرفتها بهذا الشخص وعدم وجود أصدقاء مشتركين بينهما وأن كل ما تحدث عنه في منشوره هو ادعاء عليها وكذب .

فكتبت قائلة : ” مساء الخير جميعا .. اولا أقسم بالله أنا معرفش مين طه السيد ده .. ثانيا معهد السينما ما بيخرجش إعلاميين .. ثالثا ريهام عبد الغفور مش خريجة معهد سينما ” .

وتابعت : ” رابعا أستاذ أحمد الجندى حى يرزق ربنا يبارك فى عمره ويرحم أبوه وأمه .. خامسا مفيش حاجة اسمها قسم الإخراج والسيناريو والحوار فى بؤجة واحدة ” .

وأضافت هند سعيد صالح : ” الأستاذ الاعلامى طه السيد مفيش بينى وبينه صديق واحد يوحد ربنا، معرفش ده دخل معهد سينما امتى ومفيش بينى وبينه واحد .. حتى لو دخل قبلى أو بعدى كنت هعرفه لأن المعهد كله من يوم ما فتح أوضة وصالة ” .

وقالت : ” حضرتك عايز تقول إيه من البوست ده ؟، إن ربنا هدانى بعد ما كنت عايشة حياة كفار الجاهلية ؟ .. هو لا انت ولا غيرك مطلوب منى أبررلهم تصرفاتى ومع ذلك أقسم بالله اإت راجل كداب من أول البوست لآخره ” .

واختتمت : ” ومش بس كداب إنت وقح وبجح كمان عشان تكتب بوست زى ده وكلك ثقة لدرجة إنك سايبه بابليك وفاتح التعليقات .. على أد ما دعيت عليك على أد ما بشكرك على الحسنات اللى اخدتها منك من غير ما ابذل أى مجهود ” .

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.