شيعت عقب صلاة ظهر اليوم الإثنين جنازة الإعلامي ” وائل الإبراشي ” من مسجد سيدي سالم أبو الفرج بمسقط رأسه بمدينة شربين في محافظة الدقهلية .

وحرص الآلاف من أهالي القرية ومحبي وائل الإبراشي على حضور مراسم الجنازة وتشييع الجثمان إلى مثواه الأخير .

وظهرت ” سحر الإبراشي ” زوجة الإعلامي الراحل في حالة إنهيار وبكاء شديد لحظة نقل جثمان زوجها إلى المسجد لبدء الصلاة عليه .

وتوفي وائل الإبراشي مساء أمس الأحد بعد رحلة علاج طويلة استمرت لمدة عام من مضاعفات فيروس كورونا التي أثرت بشكل كبير على رئتيه بعد إصابته بالفيروس في نهاية عام 2020 .

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. بكاء كل أطباء العالم بسبب ما يتعرض له المواطن المصري من أخطأء طبيه.
    والمواطن العربي كمان.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *