منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي ظهر اليوم الجمعة إخراج جثمان الزميلة شيرين أبو عاقلة من المستشفى الفرنسي وقمعت مسيرة التشييع وضربت المشيعين.

واقتحمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي السيارة التي تنقل جثمان الزميلة شيرين ونزعت العلم الفلسطيني عن الجثمان.

ولاحقا، نُقل الجثمان إلى كنيسة الروم الكاثوليك في القدس المحتلة، وبدأت مراسم التشييع.

وفي وقت سابق، أخضع الاحتلال الإسرائيلي بعض جنوده للتحقيق حول اغتيال مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، وفي الوقت ذاته مارس التضييق على ترتيبات جنازتها، وبينما ظهرت للعلن شهادات جديدة حول الجريمة دخلت واشنطن على الخط وعبرت عن موقف جديد.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإسرائيلية إن تحقيقا للجيش كشف أن شيرين أبو عاقلة قتلت بإطلاق نار من داخل سيارة جيب.

شارك برأيك

‫9 تعليقات

  1. احتلال صهيوني مجرم خنازير قذرين لعنة الله
    عليهم دنيا و آخرة هم و كل من يضع يده ب أيديهم وكل من يؤيدهم وكل من يدعو للتطبيع
    معهم و كل من يتعامل مع المطبعين و
    مؤيدي التطبيع ، الله يحرق قلوبهم جميعا
    الله ينتقم منهم ، النصر و الحرية لنا 🇵🇸✌🏻
    رحمك الله يا عروس فلسطين يا نجمة القدس
    و نجمة بسماء فلسطين شيرين أبو عاقلة 🌹🇵🇸 🇵🇸🇵🇸🇵🇸🇵🇸🇵🇸🇵🇸🇵🇸🇵🇸🇵🇸🇵🇸🇵🇸🇵🇸🇵🇸

  2. ألقضيَّة “الفلسطِينيَّة” صارَت صكَّ غفرَان لكلِّ أحدٍ ولَو كافرًرا محادًّا لله ورسُوله؟!

    ما بَال المُسلمين يُجادلون عن الكفَّـ.ـاار ويردُّون آيَات اللّٰه البيِّنات في عدَم جَواز الاستِغفار والرَّحمة عليهم!

    قال سُبحانه ﴿مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُوْلِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ﴾ ورسُول اللّٰه ﷺ ما جَاز له أن يَستغفر لأمِّه ولا لعمِّه الذي نصَره لسِنين في أشدِّ ابتلاءَاته!

    وإبرَاهيم علَيه السَّلام، استغفر لأبيه لوعدٍ وعدَه إيَّاه فلمَّا أصرَّ والده على الكُـ.ـفر ومات علىٰ ذٰلك تبرَّأ مِنه ﴿وَمَا كَانَ ٱسْتِغْفَارُ إِبْرَٰهِيمَ لِأَبِيهِ إِلَّا عَن مَّوْعِدَةٍۢ وَعَدَهَآ إِيَّاهُ فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُۥٓ أَنَّهُۥ عَدُوٌّ لِّلَّهِ تَبَرَّأَ مِنْهُ ۚ إِنَّ إِبْرَٰهِيمَ لَأَوَّٰهٌ حَلِيمٌ﴾

    وهٰذا من أعظم أبوَاب الولاء والبرَاء، ولا عذر لمسلمٍ يَعرف كتابَه وسيرَة رسُوله ﷺ أن لا يَنتهي عن ذٰلك ولو كان ذٰلك الإنسَان أقرَب قريبٍ!

    ﴿لَّا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ ۚ ﴾ قال السَّعدي رحِمه اللّٰه: “لا يجتمع هذا وهذا، فلا يكون العبد مؤمنا بالله واليوم الآخر حقيقة، إلا كان عاملا على مقتضى الإيمان ولوازمه، من محبة من قام بالإيمان وموالاته، وبغض من لم يقم به ومعاداته، ولو كان أقرب الناس إليه”.

    فلا التغطيَّة الإعلَامية لقضيَّة فلسطِين، ولا مُناصرتها بالمَال والسِّـ.ـلاح أو بذل النَّفس لها والوَلد وجَميع ما فِي الأرضِ بشافعٍ لمَن كفرر اللّٰه فكيف بوصفه بالشَّهادة؟!!
    سبحانك اللهُم، قد ورَد في صحيح البُخاري بابٌ “لا يقول فُلان شهيدٌ!” وهذا لمُسلمٍ ربَّما قاتل حميَّة وعصبيَّة فكيف بكافرٍ فاسِد العقِيدة!

    الله المُستعان وكفىٰ..
    منقول اعجبني

  3. أُترك لعدوك تشويه صورته ،سيفعلها كما تتمنى و أكثر …..
    الرواية لم و لن تموت بموت أحد رواتها بل ستزيد فصلاً يرويه أحدهم….
    !!

  4. لم تسلم منهم حتّى وهي ميتة
    قمّة الوضاعة والدّنائة والخساسة لعنكم الله يا اخوان القردة والخنازير

  5. ويريدون ان يعلموا المسلمين الاخلاق وهل عندهم اخلاق اصلا ليعلموها لاحد
    هزلت

  6. شيرين الشهيدة المسيحية التي يكفرها الوهابية
    و الحمقى المتطرفين والذين وكّلوا أنفسهم
    بتكفير البشر ! كانت تتبرع للأيتام و الفقراء
    ومن يكفرها كثير منهم ينفق على الراقصات
    و المعاصي و الكحول و بنات الملاهي و منهم من يصرف ملايين الدولارات على الفنانين و الحفلات وخاصة ب القرب من الكعبة المشرفة !! والمصيبة كونهم يدينون ب الاسلام أو يدّعون ذلك والله تعالى أعلم !

  7. الله يرحم روحك الطاهرة يا شيرين 🤲🏻🇵🇸

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.