>

أصدرت محكمة أمن الدولة في الاردن، اليوم الأربعاء، حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت على 6 من مرتكبي جريمة فتى الزرقاء، أحدهم حُكم غيابيا، فيما برأت المحكمة 7 آخرين.

كما حكمت المحكمة بسجن متهم 10 سنوات، وآخر 15 سنة، واثنين آخرين لمدة سنة.

وقد أعرب فتى الزرقاء صالح، في لقاء مع قناة العربية، عن سعادته بالحكم الذي حكمت به المحكمة الأردنية ضد المتهمين الذين نكلوا به، معتبرا أن الحكم عادل في حقهم.

وقال صالح حمدان انه لم يكن يتوقع ان يكون الحكم باعدام المتهمين ووجه الشكر الى العاهل الاردني قائلا “بشكر جلال الملك انه طبق الحكم العادل عليهم واخذ لي حقي منهم وانا اليوم فرحتي صعب اني اعطيها لحدا”.

وأسندت المحكمة للمتهمين تسع تهم من بينها، الإرهاب، وترويع المجتمع، وتشكيل عصابة أشرار، وهتك العرض، والخطف الجنائي، وإحداث عاهة دائمة، وحيازة سلاح ناري غير مرخص، ومقاومة رجال الأمن العام، والشروع بالقتل.

وتتلخص أحداث قضية “فتى الزرقاء” بقيام عدة أشخاص بخطف طفل من مدينة الهاشمية، ونقله إلى منطقة خالية من السكان شرقي محافظة الزرقاء وقاموا بالاعتداء عليه، وبتر يديه، وإعتام إحدى عينيه، وإيذاء الأخرى، وتركوه في منطقة خالية من السكان، وبعيدة عن أقرب مستشفى 7 كيلو مترات.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. يستاهلوا كلاب بشرية سعرانة دمروا للمخلوق حياته مسكين شاب في عمر الورود من غير يدين وعين لا يشوف بها وجروح نفسية كثيرة.اتمنى من الدولة تعطيه تعويض مادي معتبر يستند به لما يتخرج يبدا مشواره العملي بمشروع يسترزق منه.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *