اعلن وزير الخارجية الفلبيني أن واحداً من مشتبهين في وفاة عاملة منازل فلبينية عثر على جثتها مجمدة داخل ثلاجة في شقة سكنية في الكويت، قد اعتقل في لبنان.

وقال وزير الخارجية آلان بيتر كايتانو في بيان، صدر الجمعة، إنه أبلغ الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي بشأن اعتقال اللبناني نادر عصام عساف، مضيفا أن زوجة عساف السورية، المشتبه بها أيضا، لا تزال مطلقة السراح.

وأعاد اكتشاف جثة جوانا ديمافيليس المجمدة يوم 6 فبراير/شباط في مدينة الكويت، حيث يقال إنها محفوظة منذ أكثر من عام، الانتباه إلى مأساة الفلبينيين الفقراء العاملين بالخارج، ما دفع دوتيرتي إلى حظر عمل مزيد من الفلبينيين بالكويت، التي وردت تقارير عديدة بوقوع انتهاكات بها.

وطالب دوتيرتي ومسؤولون آخرون الكويت بتعقب عساف وزوجته اللذين وظفا ديمافيليس.

وقال كايتانو في بيان إن “توقيف عساف خطوة أولى مهمة في مسعانا إلى العدالة من أجل جوانا، ونحن ممتنون لأصدقائنا في الكويت ولبنان إزاء هذه المساعدة”، مضيفا أنه يتوقع أن تسعى الكويت إلى استلام عساف.

وبعد حضور مراسم تأبين ديمافيليس، الخميس، في مسقط رأسها بلدة سارا وسط الفلبين، أبلغ دوتيرتي الصحافيين أن حظر عمل الفلبينيين في الكويت سوف يستمر وربما يتوسع إلى دول أخرى.

وأضاف دوتيرتي أن جثة ديمافيليس تحمل علامات تعذيب وخنق.

شارك برأيك

تعليقان

  1. لا اله الا الله ولا حول ولا قوة الا به…
    الله أخذ بحقها والقضاء عليه ان يعاقب الزوجة ايضاً حتى وان كانت فقط مشتركة بالجريمة(بالسكوت عنها ولو خوفا)..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *