>

أكدت وكالة ناسا الأميركية للفضاء، أن العالم لن ينتهي في 21 من الشهر المقبل، كما توقعت قبائل المايا بحسب إذاعة روسيا.
وذكرت ناسا على موقعها الرسمي تقريرا تضمن براهين من علمائها على استمرارية الوجود على الكرة الأرضية، مؤكدة أن “نهاية العالم لن تكون في 21 كانون الأول (ديسمبر)، كما كانت تتوقع قبائل المايا في أمريكا الجنوبية، وأن تلك التوقعات لن تتحقق مشيرة الى خلو الفضاء من أي أنشطة او حركة لأجرام سماوية مهددة لكوكب الأرض، وخاصة الكوكب الخيالي “نيبيرو”.


كما نقل التقرير عن أحد علماء الوكالة رأيه في رد عن أسئلة بشأن نهاية العالم المحتملة الشهر المقبل، بأن “العالم بخير وقد يستمر لمدة أربعة مليارات سنة أخرى “.
وأشارت الوكالة إلى أن تقويم المايا لا ينتهي في 21 كانون الأول، إذ أن هذا التاريخ يعني فقط، نهاية دورة زمنية طويلة، ستبدأ بعدها دورة أخرى، مثل أن يغير الإنسان تقويم الحائط في اليوم الأول من العام الجديد.



شارك برأيك

‫22 تعليق

  1. هذا الكلام قاله رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم قبل 1400 سنة ..
    حيث قال ان للساعة علامات وعددها ولن نرى من هذه العلامات الكبرى شئ..
    فلا يعلم علم الساعة الا الله…
    فالمسلمون الحق لا يؤمنون بهذه الخرافات..

    1. لا انا بخاف انا بدي عيش ههههههه ههههههههههه ههههههههه
      انتي سلامه قلبك يا ميس

  2. يعني على اساس كنا مصدقين هل قصة حتى ناسا تثبت الخبر على انة كزب،،،، لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  3. ألف شكر يا ناسا كنا ننتظر ان تؤكدي لنا هذا الخبر على احر من الجمرههههه. الحمد لله على نعمة الإسلام. أولا قيام الساعة من علم الغيب ولا يمكن لاحد التنبؤ بوقتها وثانيا إذا قامت الساعة فلا يوجد مخلوق ممكن ان يفعل شئ لتوقفها أو الفرار منها لذلك ما عسانا إلا نقول لا اله إلا الله، سيدنا وحبيبنا محمد رسول الله

  4. حسستوني انكم مسوين انجاز مره ينتهي ومره ماراح ينتهي ارسو ع بر واقروا تاريخ انتهاء الصلاحيه اسفل الكره الارضيه ..هههههههههه

  5. طبعا لا يعلم الغيب الا الله
    نتمنى تكون وكالة اخرى بنفس تقدم الناسا للمساعدة .. ممكن الصين في يوم ما؟
    ارجو ان لا تكون تسونامي او اي كوارث طبيعية حتى نعرف نقضي عطلة الشتاء ان شاء الله.

  6. هوة اكو واحد ميكيف اتقوم الساعة حتى نخلص من هذا العذاب الي عيشين بي بس انكول الحمدللّٓة علي كول حال

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *