اشتكت امرأة امريكية من اقتحام رجل لغرفة تبديل الملابس النساء في ناد رياضي وقيامه بالتحديق الى صدرها بينما كانت نصف عارية.

وقالت ليندسي جراهام ، 41 عامًا، عبر فيديو نشرته على احدى منصات التواصل الاجتماعي، أن بول بيكسلر جاء إلى منطقة تغيير الملابس النسائية بينما كانت نصف عارية.

الرجل البالغ من العمر 72 عامًا هو مدرس متقاعد ويعرف نفسه على أنه امرأة متحولة جنسياً – ويرتدي “ملابس زوجته المتوفاة”.

وتابعت “كنت أغير ملابسي في غرفة تبديل الملابس وبينما أقوم بتغيير قميصي بول بيكسلر دخل الغرفة ونظر الي ونظر الى صدري فقمت بالاتصال بالشرطة”.

واضافت “غير ان رد الشرطة كان أن هذه مسألة حساسة بالمجتمع ولم يقوموا باعتقاله حيث اننا وصلنا الى مرحلة نهتم فيها بأراء المجتمع بدل الحقائق هذا مروع وهذا انتهاك لحقوق المرأة وانا لن اتغاضى عن هذا”.

كما قامت غراهام بتصوير بيكسلر وهو يدخل غرفة خلع الملابس النسائية ، بينما كانت تصرخ ‘لماذا لا يحذر أحد النساء؟ آمل ألا يكون هناك أحداهن تخلع ملابسها هناك.

شارك برأيك

تعليقان

  1. بصرف النظر عن الـ 14 كيلو مكياج يلي على وشها ورموشها يلي متل المراوح وهي بس رايحة على النادي لتتمرن (ما بعرف لو عندها حفلة شو رح تعمل) !!!!

    بس كتير عجبتني الفكرة يلي استعملتها لتحاجج المحكمة أن اللباس/ الهيئة/ التنكر لا يغير من حقيقة جنس الإنسان! أعتقد أنها فكرة المحامي .. لكنها فكرة أوصلت الفكرة رغم بساطتها!

    من وجهة نظر محامية ((مع وقف التنفيذ))، أعتقد أن الرجل يعاني من مشاكل نفسية ولم يقصد الإساءة

  2. فضايح المهـلـكٰة الــسلـولـيـة 👇🏻👇🏻👇🏻

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *