تحولت ظاهرة إطلاق اللحى والشوارب من هواية لرجال في العالم إلى تقنينها في مسابقات رسمية، كانت آخرها بطولة العالم للحى والشوارب لعام 2011 التي فاز فيها الأمريكي بورك كيني من مدينة أوليمبيا بواشنطن الأمريكية.

كيني البالغ من العمر 26 عامًا فاز بالبطولة التي نُظمت في النرويج. وهي المرة الثانية التي يحوز فيها هذه المرتبة بمثل هذا النوع من البطولات.

وكان كيني فاز سابقًا ببطولة مماثلة نُظمت في إنجلترا قبل أربع سنوات؛ حيث فاز بلقب أصغر بطل دولي باللحى.

وفي المسابقة ذاتها، حصد الألماني ألمار فايسر (47 عامًا) لقب “أفضل لحية في العالم”، متفوقًا على 160 مرشحًا من 15 دولة مختلفة.

وسبق لفايسر الفوز بهذا اللقب عدة مرات في السنوات السابقة؛ ففاز به عام 2005 في مسابقة أقيمت ببرلين، عندما سرح لحيته على شكل بوابة براندنبورج التاريخية.

وكان الهندي ساروان سينج قد حمل لحيته خلال حفل في سوري بكولومبيا البريطانية محطمًا الرقم القياسي العالمي لأطول لحية؛ فطول لحيته يبلغ مترًا و895 ملليمترًا، وتبلغ الأرض طولاً عندما يقف.

يُذكر أن تلك المسابقة التقليدية بدأت في ألمانيا والولايات المتحدة عام 1990. وبدأت تقام بانتظام سنويًّا منذ عام 1995.

شارك برأيك

‫12 تعليق

  1. هههههههههههههههه والله الاغلب طالعين متل التيوس بقرون .. ماضل غير الشوارب واللحى ماتموضوا فيهن ..
    وعجبي
    oـO

  2. كان يجب ان يكون العنوان كالآتي…أغرب و ابشع لحى لعام 2011!
    حتى اذا ما دخل حدى, اديني عملت خير و علقت…بتجيبي هالمواضيع منين يا نونو… 🙂

  3. طيب نونو .. ماعاد راح علق عالموضوع
    جاتك نيلة انتي والكونترول بتاعك

  4. لا تزعلي أختي كاروو…اعتقد ان نونو سمعت كلامي و تريدني ان اكون المعلقة الوحيدة بالصفحة 😀

  5. ههههههههههه فايزة نونو حنونة ونشرت التعليق ..
    حتى التيـــس لسا عندو وقار اكتر منن ^ــ^

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.