>

غادرت الشابة الأميريكة ليندا بيريز المستشفى، بعد أن مكثت فيها أشهر عدة بسبب دخولها في غيبوبة وتدهور حالتها الصحية.

وكانت بيريز (19 عاماً) قد خضعت لعملية جراحية من أجل تكبير ثدييها، لكنها دخلت في غيبوبة لمدة شهرين وهي الآن عاجزة عن المشي وعن الكلام.

وقد أكد الطبيب المعالج لها، أنها لم تخبره بالمضاعفات التي أصابتها بسبب التخدير عند ولادة إبنها، كي يتخذ الإجراءات الطبية اللازمة لحالتها.



شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. قومها كان أوكي ولكن إبــــــــن آدم طمــــــــاع …تلف في الدماغ …الله إشفيها لإبنها وأهلها ….القناعة كنز لايفنى .

  2. شكرا للبنات مريم hotsuzie hanina لتعليقاتكم الانسانية المحترمة مع دعاءكم لها بالعافية — كلام معطر برائحة الانوثة الحقيقية — شكرا وبارك الله بكم

  3. لما شفت صورها المسكينة تفهت ليش حبت تعمل هالعملية لكن فعلاً الإنسان لازم يقنع بالشي أللي عندو
    من كام سنة في صبية لبنانية دخلت الجامعة الأمريكية حتى تكبر صدرها ماتت تحت البنج

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *