>

استضافت الإعلامية المصرية ريهام سعيد، مقدمة برنامج “صبايا الخير”، فتاة لبنانية درزية وسألتها عن الفرق بين الدروز والمسلمين السنة.

https://www.youtube.com/watch?v=6AF4EGqnFv8

وأوضحت الفتاة، لريهام سعيد، أن من الفروقات الأساسية بين الدروز والسنة والشيعة أن الدروز يعتقدون أنهم معفون من صيام شهر رمضان لأنهم شعب مختار كما أنهم يصلون مرة واحدة في اليوم.

وعن القران, قالت أن الدروز لديهم كتاب مقدس خاص بهم يجمع بين القران والانجيل ما يجعلهم في مكان وسطي بين الاسلام والمسيحية.



شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. معتقداتهم غريبة رغم ان أصلهم يعود لمصر و الدولة الفاطمية و فرع من الشيعة إلا انهم ابتعدوا كثيرا عن الاسلام
    فمن يسقط ركن من أركان الدين – الصيام … لا أراه مسلم

    سمعت انه طائفة منهم توقف مع إسرائيل بحربها علينا و لكم في علم الدين الدرزية مثل

  2. وين الغرابه فى كلامها ؟
    اليهود يعتقدون بأنهم شعب الله المختار !
    والدروز شعب الله المختار !
    وهتلر يعتقد بأنهم شعب الله المختار !
    والمسلمين يعتقدون بأنهم شعب الله المختار ( كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر ) ؟
    وما زلنا حتى يومنا هذا محتارين من هم خير أمه هل هى ذرية الانبياء عليهم السلام أم شعوب الذله !!!

  3. ما في دين وسطي سامحك الرب وهداكم .
    سلفتي درزية للأسف وتاسفي ليس تقليل من شخصها ،ولكن شو وسطي بين المسيحية والإسلام (يأخذون من المسيحية فقط شرب الخمر (بس للسكر والعربدة وليس كما تقول المسيحية بروحانية الخمر.اكيد حسب معتقدهم…)
    ومن الاسلام يأخذون التحية (السلام عليكم …)أحياناً كمان عمرهم ما صلى عالنبي ،وكمان منهم من يحج.
    فمثلاً اخت سلفتي تزوجت مسيحي استرالي نسيت انها هي درزية .
    سلفتي تزوجت مسلم أباها قال لها انت الان مسلمة سنية اولادك مسلمين ما في تقولي (اه زوجي مسلم بس انا درزية…،)
    يعني ما عندهم اخلاص او فهم لدينهم الوسطي هذا (يفعلون ما بخدم حياته )كعلم الدين تلك مثلاً .
    الله يهدي الجميع

  4. أنا كمان سلفتي درزية ، يا ساتر كلهم بيسكروا و يعربدو كمان كلهم شواذ نساءا و رجال. ليس لهم لا دين و لا اخلاق. منافقين كمان، يعملو حالهم ملاك او هما شياطين. اعوذ بالله

  5. السلام عليكم سلوى
    للامانة حتى ما اظلمها (في الظاهر والله اعلم )من اول ما عرفت انو الرجل يريدها للزواج (هو كان يحكيلي)انو ما بتشرب وأنها تريد الصيام ويوماً ما حتى انها تريد ان تضع الحجاب وهيك كلام ،ولا تاكل الخنزير كونها (في بلاد اجنبية).وهي كونها لا تعرف شيئاً عن دينها فسهل عليها التأقلم اسلامياً (وزوجها يصلي ويداوم على فروضه الدينية والباقي عليه بان يساعدها للهداية .
    علينا معاملة الاخر كما الظاهر اما ما فيه قلبه فبينه وبين ربه .
    وربنا يهديها للسراط المستقيم امين

  6. منقول عن الكاتب سامي النصف ..
    كابتن طيار سامي عبد اللطيف النصف، وزير الاعلام الكويتي الاسبق وكاتب صحفي ورئيس مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية ..

    تذكر بعض مصادر المعارضة السورية المعتدلة ان اصف شوكت قام عام 2012 بإطلاق سراح المئات من المتطرفين المعتقلين ليكوّنوا جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي لتفتيت سورية وتشويه سمعة المعارضة ودعم النظام وهو أمر مشابه لما حدث في العراق عندما أطلق سراح البغدادي والمئات من أتباعه ليكونوا فيما بينهم «تنظيم داعش» والحال كذلك في ليبيا وجميع تلك التنظيمات المؤدلجة موكل لها إثارة البغضاء بين فئات الشعب عبر الجرائم التي يقومون بها.

    ***

    الجريمة النكراء التي قام بها تنظيم النصرة في سورية والتي ذهب ضحيتها العشرات من بني معروف (الدروز) قريبة في أسبابها الحقيقية من هجوم داعش غير المبرر على مدينة كوباني الكردية في الشمال السوري، فجميع تلك العمليات المشبوهة تصب في مخططات تقسيم سورية (ومثلها العراق) لدويلات كردية وسنية وعلوية ودرزية وكي تبقى مرتفعات الجولان تحت حكم الدولة الإسرائيلية الآمنة والتي يسود عليها نهج الديموقراطية وحكم القانون بدلا من الانضمام لسورية حيث الفوضى والخيار بين حكم قمعي إبادي أو حكم متطرف قاطع للرقاب.

    ***

    وقبل تسعين عاما اي في 1925 خلق الفرنسيون دويلات درزية وعلوية وسنية ومارونية في جبال الدروز والعلويين والموارنة ودمشق وحلب، وقد ثار الدروز ومثلهم السنة والعلويون رافضين تلك الدويلات وقاد الثورة السورية الكبرى الأمير الدرزي سلطان باشا الاطرش وحقق الثوار انتصارات باهرة أسقطت من خلالها مشروع تجزئة سورية، وفي اكتوبر 67 وبعد نكسة حزيران أفشل الدروز الثلاثة كمال جنبلاط وكمال كنج وكمال لطيف مشروعا اسرائيليا لخلق دولتين درزية ومارونية في الشام ولبنان وذهب الثلاثة ضحايا رفضهم لذلك المشروع الذاهب للنجاح هذه المرة بعد تعلم دروس الماضي وضرورة ان يكون التقسيم قادما من الداخل وتحت رايات تدعي الوطنية والقومية والإسلام.

    ***

    آخر محطة: (1) في عريضة رفعها الدروز للباب العالي في الاستانة عام 1841 ذكروا انهم مسلمون على المذهب الفاطمي ويؤمنون بأركان الإسلام الخمسة، وفي 10 /9 /1968 أصدر شيخ الأزهر محمود شلتوت ورئيس لجنة الفتوى بالأزهر الشيخ محمد السبكي فتوى بأن الدروز مسلمون موحدون وبأنه «لا يجوز لأحد ان يتهمهم بعدم الإسلام» ونحن ننقل ولا نفتي.

    (2) في اكتوبر 1925 قصفت الطائرات الفرنسية دون سابق إنذار غوطة دمشق فقتل مئات الأبرياء وأرسلت جيشها المكون من المغاربة والسنغال والشركس فقطعوا الرؤوس وقطعوا الأجسام، وفي ذلك يقول الشاعر المصري محمود رمزي، كم قطعوا من بغيهم رؤوسا، وشوهوا أجساما» وبالطبع لا يقارن ما حدث آنذاك مع ما يحدث في سورية المنكوبة هذه الأيام.

    (3) عندما ضاقت الدنيا على ثوار الشام آنذاك بقيادة الأمير سلطان الأطرش، فتح لهم الملك عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه أبواب بلده لذا عقدوا مؤتمرهم في البنك بوادي سرحان بالمملكة عام 1928 وبقي الثوار 5 سنوات بالمملكة، وكان اول سفير سعودي ومستشار الملك والقائم على شؤون الخارجية السعودية هو السعودي من اصل لبناني فؤاد حمزة وهو من دروز لبنان.

    آخر مقالات الكاتب:

    هل كانوا متآمرين على أنظمتهم؟!
    إياكم وبني معروف!
    صديق عدوي ليس بالضرورة عدوي!
    «داعش» محيرة سياسياً مبررة اقتصادياً!
    عاصفة الختم!
    داعش التنظيم الأكثر غموضاً بالتاريخ!
    خيانات يا ربي خيانات.. دون محاسبات!
    خدعوك فقالوا الغرب يدعم الليبرالية!
    وداعاً للسلاح!
    خلاف أيديولوجي لا صراع طائفي!

  7. الدروز أوسخ من اليهود و إيديهِم مُلطخة بدماء الفلسطينيين و يكفيهم عاراً أنهم إستقبلوا أبنائهُم الجنود في الجيش الإسرائيلي بعد قتلهّم أبناء شعبهِم في حرب غزة بالزغاريد ، لا بارك الله فيهم …….

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *