>

إنتشر في الساعات الماضية فيديو للإعلامية اللبنانية ريما مكتبي خلال مشاركتها في جلسات منتدى الاعلام العربي في دبي لتسرد قصّتها الّتي بدأت مع إغتيال والدها وتفجير رأسه خلال الحرب اللبنانية، مروراً بنجاحاتها المهنيّة ووصولاً إلى تحدّي المرض والتغلّب عليه بنجاح.
وكشفت الإعلامية ريما مكتبي أنها خضعت لعملية جراحية خطيرة في الولايات المتحدة الأميركية لإستئصال ورم من رأسها وخسرت صوتها لأشهر كتداعيات للعملية قبل أن تُشفى وتستأنف عملها.

شاهدوا قصة ريما مكتبي المؤثرة في هذا الفيديو.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *