تقدمت الإعلامية ” ياسمين الخطيب ” باعتذار إلى الممرضات المصريات بعد اتهامها لطاقم تمريض إحدى المستشفيات التي تم نقلها إليها بعد محاولتها الانتحار بسرقة المجوهرات الخاصة بها .

وأشارت ياسمين الخطيب في منشور لها عبر حسابها على فيس بوك إلى أنها اكتشفت أن المجوهرات لم تتم سرقتها وأن ممرضات المستشفى قاموا بتسليمها إلى مساعدتها .

فكتبت في منشورها قائلة : ” إذا كان الاعتذار ثقيلاً على نفسي، فالإساءة ثقيلة على نفوس الآخرين أيضاً .. ذكرت بالأمس إني تعرضت لسرقة مصوغاتي أثناء إصابتي بغيبوبة إثر محاولتي الانتحار ” .

وتابعت : ” وقد مررت ليلتها بـ 3 مستشفيات، المستشفى الجوي ثم معهد السموم ثم حجزت -حوالي يوم- بقسم الرعاية المركزة بمستشفى الجنزوري بمصر الجديدة ” .

وأضافت : ” اليوم أبلغتني مساعدتي أن الممرضات سلموها المصوغات قبل دخولي قسم الرعاية المركزة .. أعتذر جداً على سوء ظني ” .

واختتمت ياسمين : ” أرجو أن يقبل اعتذاري فريق التمريض بالمستشفيات السابق ذكرها بشكل خاص، وكل ممرضات مصر بشكل عام .. أنا آسفة جداً وفي غاية الخجل من نفسي ” .

شارك برأيك

تعليقان

  1. تافهة كل همها الشهرة و تسليط الضوء
    عليها حتى لو على حساب كرامة الآخرين .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *