انتقدت الإعلامية المصرية لميس الحديدي محاولات التبرير للتقتل والتحريض على العنيف من قبل البعض بعد قضية طالبة جامعة المنصورة نيرة أشرف، قائلة أنها يجب ان تصيبنا جميعاً بالفزع والقلق ليس فقط في  أنها قضية شاب مصاب بالجنون أو التهور، ولكن لأن المجتمع يجب أن يحترم إرادة المرأة وأن من حقها قول «لا».

ووجهت لميس، خلال تقديم حلقة اليوم من برنامج كلمة أخيرة على قناة ON، رسالة للمجتمع، قائلة: «بطلوا تطلعوا مبررات للقتل ومبررات للتحرش أو للعنف، لأن العنف والقتل والتحرش والاغتصاب والانتهاك، لا مبررات لها، وليس لها علاقة بلبس وشكل وبنطلون ولا مبرر للعنف ولا كل هذه الانتهاكات ويجب أن تربوا أولادكم على ذلك».

وتابعت الإعلامية: «قاعدة مهمة أيضا للأم التي تربي الولد مش بس المجتمع، الولد ده خارج من بيت فيه أم، الأم قامت بتربيته على احترامها واحترامه لأخته وزميلاته، ومن الأشياء المضحكة المبكية في تعليقات السوشيال ميديا، أحد التعليقات التي وصفت قاتل نيرة بأنه كان شاباً لطيفاً ومحدش سمع له صوت فيما عدا  بعض وقائع ضربه لأمه وأخته، هل ده طبيعي؟ على أساس أن ضرب الأم والأخت مباح وأنه من العادي الاعتداء على الأم والأخت، كسر إيديك قبل ما تمدها على أمك وأختك». 

وأوضحت: «هذا المجتمع وهذه الأسرة التي قبلت أن تضرب الأم، والأخت أيا ما كان السبب لا يمكن قبوله، لأن الأم فوق راسك وأختك كذلك، والأخت مثلاً لو تأخرت خارج البيت تتجاب من شعرها أو اكسر للبنت ضلع يطلعلها 24 ضلع». 

واستذكرت لميس الحديدي اغنية سالمونيلا للفنان تميم يونس قائلة “مهما اعتذرت عن الاغنية حتفضل وصمة عار لك ولكل حد بيسمعها”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *