هزت جريمة مروعة الرأي العام في الكويت خلال أيام العيد بعد الكشف عن مصير  طفل اختفى قبل أيام، حيث أعلنت وزارة الداخلية الكويتية أنه قتل، ثم دفن على يد أحد أقاربه.

وحسب ما ذكر حساب وزارة الداخلية على تويتر، فقد توصلت الإدارة العامة للمباحث الجنائية (إدارة مباحث محافظة الأحمدي) إلى أن الطفل، الذي قالت وسائل الإعلام إنه يدعى صقر نايف المطيري، 7 سنوات، تعرض لجريمة قتل نفذها أحد أقاربه قبل ان يتضح لاحقا ان القاتل هي والدته.

وقد كشفت وسائل إعلام كويتية مساء الأحد، عن اعترافات صادمة للأم المتهمة بقتل طفلها، صقر نايف المطيري، توضح فيها سبب إقدامها على الجريمة المروعة بحق طفلها.

وبحسب ما نقلته صحيفة ”القبس“ الكويتية، فإن الأم اعترفت خلال استجوابها بمحبسها من قبل رجال البحث والتحري بمحافظة الأحمدي،  بأنها مدمنة على المخدرات منذ ما يقارب 10 سنوات، مشيرة إلى أنها خططت لتنفيذ جريمتها والتخلص من طفلها.

وأضافت الأم المتهمة بجريمة القتل المروعة في اعترافاتها، إنها تنفق المال الذي تحصل عليه، على المخدرات، مشيرة إلى أنها تزوجت عدة مرات، ولها 4 أطفال من 3 رجال.

وقالت إنها تعيش حياة بلا هدف أو قيمة، بسبب إدمانها المخدرات، مشيرة إلى أن لا أحد يعيلها هي وأطفالها، وتجد صعوبة في جني المال، حيث ليس لها دخل ثابت أو عمل، ولهذا خططت للتخلص من أطفالها لأن آباءهم تخلوا عنهم ويرفضون الإنفاق عليهم.

وعُثر على الطفل صقر المطيري، مقتولا، في وقت سابق من الأحد، بعد الإبلاغ عن فقدانه منذ أسبوع، في قضية شغلت الرأي العام الكويتي.

ونقلت صحيفة ”الجريدة“ المحلية عن مصادر أمنية قولها إن ”والدة الطفل، وهي من أرباب السوابق بتهم تعاطي المخدرات، اعترفت أمام المباحث أنها قتلت ابنها في شهر شباط/ فبراير الماضي، وتركت جثته داخل المنزل لمدة 5 أيام“.

وأوضحت المصادر أن ”الأم لجأت إلى عمال النظافة للتخلص من جثة طفلها التي لفتها بأكياس، حيث أبلغتهم بأنها جثة كلب نافق، فأخذوها وألقوها في أحد مرادم النفايات غرب منطقة عبدالله المبارك“.

وأشارت إلى أن ”والد الطفل يقبع في السجن على ذمة قضايا مخدرات، وأن للطفل المقتول 3 أشقاء، كانوا على علم بالجريمة، وخافوا من والدتهم أن ينالوا نفس مصير شقيقهم الضحية“.

وكانت الأم قد تقدمت ببلاغ عن فقدان طفلها قبل أسبوع، وفق ما بينته المصادر، التي أشارت إلى أنها ”رفضت الإدلاء أمام المباحث عن سبب القتل لكنها أرشدت عن مكان الجثة“.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. لا حول ولا قوة الا بالله
    عرف السبب بطل العجب !
    اخد ازواجها السابقين متلها ومحكوم !
    اكيد مش رح يصرف على إبنه،البقية مارح يكونوا أفضل .بس العتب على الاهل (الاخوان )من الطرفين كيف تاركين الاطفال معها وهي معروفة السلوك .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.