قضت محكمة بريطانية، الثلاثاء، بأن يدفع الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي 550 مليون جنيه إسترليني (ما يعادل 728 مليون دولار امريكي)، إلى طليقته الأميرة هيا بنت الحسين، في واحدة من أكبر تسويات الطلاق التي تولتها المحاكم البريطانية.

وتُخصص التسوية لتغطية التكاليف الأمنية للأميرة هيا لبقية حياتها، فضلًا عن التكاليف المستمرة لها ولطفليهما الشيخة الجليلة والشيخ زايد بن محمد بن راشد، مع دفعة مقدمة قدرها 333 مليون دولار (251.5 مليون جنيه إسترليني) تستحق في الأشهر الثلاثة المقبلة.

والأميرة هي الأصغر سنا بين ست زوجات للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم – حاكم دبي، ورئيس وزراء الإمارات العربية المتحدة، وصاحب سباقات الخيل البارز.

كما يوفر الحكم للأميرة هيا مبالغ لتغطية النفقات المتعلقة بعقارين تبلغ قيمتهما ملايين الجنيهات – أحدهما يقع بجوار قصر كنسينغتون في لندن، أما الآخر والذي يعد مقر إقامة الأميرة الرئيسي فيقع في منطقة إيغام في ساري.

وهناك أيضا مخصصات تغطي “ميزانية أمنية” كبيرة، بالإضافة إلى الإجازات والرواتب وتكاليف الإقامة لكل من الممرضة والمربية، ومصاريف المركبات المدرعة للعائلة، وتكلفة رعاية الخيول والحيوانات الأليفة المختلفة.

ووفرت التسوية أيضا مدفوعات مضمونة بقيمة 5.6 مليون جنيه إسترليني سنويا لكل من طفلي هيا، وهما ابنتها التي تبلغ من العمر 14 عاما، وابنها البالغ تسع سنوات. ويبلغ مجموع ذلك 290 مليون جنيه إسترليني.

وقال القاضي فيليب مور في نص الحكم إن أكبر تهديد يواجه الأميرة هيا وطفليها جليلة وزايد، يأتي من “الشيخ محمد نفسه، وليس من مصادر خارجية”، على حد تعبيره.

وقال متحدث باسم الشيخ محمد بن راشد، في بيان، إن الشيخ “حرص دائمًا على توفير الرعاية لطفليه. والمحكمة أصدرت الآن حكمها بشأن الأمور المالية، ولا ينوي تقديم المزيد من التعليقات”.

وأضاف المتحدث أن الشيخ محمد بن راشد “يحث وسائل الإعلام على احترام خصوصية طفليه وعدم التدخل في حياتهما في المملكة المتحدة”.

شارك برأيك

تعليقان

  1. ما يجيبها الا نسوانها 👍🏻👍🏻👍🏻👍🏻👍🏻
    الأميرة هيا كسرت راس ابن مكتوم هههه
    وخلت خشمه بالطين 😁 هي من الاساس
    زواجها من هالبعير اكبر غلط ! ولكن تزوجت
    وعرفت كيف تربيه وتاخذ حقها وحق اولادها
    مبروك للأميرة هيا

  2. هبلة وغبية جدا …… فهي لو صبرت شوي لكان في رصيدها سبعين مليار ولكان ابنها اصبح حاكم دبي ، وربما كان دبي نفسها اصبحت محافظة للاردن ، وانقذت شعبها من محن الجوع …. لكن تبقى امراة وان كانت اميرة ههههههههههههه وليس لامراة مخ ههههههههههههههه والامثال كثيرة ههههههههههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *