أكدت دار الإفتاء المصرية على عدم وجود أية موانع لتهنئة غير المسلمين في أعيادهم ، وهو الأمر الذي يرفضه البعض والتي وصفتهم ب “المتشددين”، وذلك تزامنا مع احتفالات أعياد الميلاد في الفترة الحالية .

قالت دار الإفتاء المصرية في منشور لها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “لا مانع شرعًا من تهنئة غير المسلمين في أعيادهم ومناسباتهم، وليس في ذلك خروج عن الدين كما يدَّعي بعض المتشددين” .

تابعت: “فتهنئة شركاء الوطن من غير المسلمين بمناسباتهم وأعيادهم من حسن الجوار ورد التحية بالحسنى وحسن التعايش، وهي مبادئ إنسانية راقية يدعو إليها الشرع الشريف كتابًا وسنةً ومارستها السيرة النبوية العطرة” .

وكان قد تصدر فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر تريند موقع التدوينات القصيرة  “تويتر” خلال الساعات الماضية، وذلك على خلفية تهنئته للأقباط بأعياد الميلاد وهو الأمر الذي عرضه لانتقادات واسعة والبعض منها بشكل غير لائق .

كتب الدكتور أحمد الطيب في تهنئته عبر حسابه على موقع “فيس بوك”: “أهنئ إخوتي وأصدقائي الأعزاء البابا فرنسيس والبابا تواضروس ورئيس أساقفة كانتربري دكتور جاستن ويلبي وبطريرك القسطنطينية برثلماوس الأول” .

تابع شيخ الأزهر: “وقادة الكنائس والإخوة المسيحيين في الشرق والغرب بأعياد الميلاد .. وأدعو الله أن يعلو صوت الأخوَّة والسلام ويسود الأمان والاستقرار في كل مكان” .

شارك برأيك

تعليقان

  1. الغير المسلمين متزعلوش مننا.
    اصلا احنا المسلمين لغاية دلوقت مش عارفين اذا كان الاحتفال بمولد نبينا محمد جائز أم بدعه.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *