>

أقام المحامي المصري نبيه الوحش دعوى قضائية يطالب فيها بمنع عرض فيلم “أحاسيس”، المقرر طرحه بدور العرض خلال إجازة نصف العام الدراسي بدعوى أنه يحتوي على مشاهد ساخنة وإيحاءات جنسية، وهو ما ظهر واضحا من خلال “تريللر” الفيلم الذي يغازل المراهقين.

وقال الوحش إنه أصيب بالذهول حينما شاهد “تريللر” الفيلم؛ حيث تضمن مشاهد صريحة على السرير تجمع بين الفنانة المصرية علا غانم وإدوارد، وكذلك اللبنانية مروى مع باسم سمرة ونبيل عيسى، ناهيك عن مشاهد الرقص وبدلة الرقص الساخنة التي ترتديها اللبنانية ماريا.

ورأى المحامي المصري أن هذا الفيلم يجمع توليفة جنسية لا ينقصها شيء حتى يكتمل ملامح هذا العمل، الذي أقل ما يوصف أنه فيلم “بورنو”، على حد قوله.

وأكمل الوحش أنه قام برفع دعوى قضائية تطالب بعدم عرض الفيلم على الأقل في إجازة منتصف العام الدراسي؛ لأنه أكثر المواسم التي يُقبل فيها الطلبة والطالبات على دور العرض، متسائلا.. كيف يقبل صناع هذا الفيلم على مغازلة هذه الفئة من المراهقين والمراهقات، ويلعبون على وتر إثارتهم جنسيا بهذا الشكل؟ وأين دور الفن في ذلك؟

وعلى الجانب الآخر، دافع هاني جرجس فوزي، مخرج فيلم “أحاسيس”، عن عمله، وقال إنه يهدف من خلال الفيلم إلى مناقشة القضايا الجنسية الشائكة، التي تكاد أن تدمر مجتمعنا ليس المصري فقط، بل العربي على وجه العموم.

وأوضح أن من أهم هذه القضايا هو عدم شعور بعض السيدات العربيات بالإشباع الجنسي الكامل، مما يدفعها في كثير من الأحيان إلى خيانة زوجها، كما أن الفيلم يتناول أيضا مشكلة وقوف الخجل ونقص الوعي عائقا أمام إتمام علاقة جنسية متكافئة، فضلا عن أن أخريات يعشن في هذه العلاقات على خيالات جنسية سبق وكانت حقيقية، وذلك عائد إلى أنانية الكثير من الأزواج وبحثهم عن متعتهم وإشباعها فقط.

ورأى جرجس فوزي أن دعوى الوحش لن تقبل بأي حال من الأحوال؛ لأن الفيلم تقرر عرضه في الـ21 من يناير/كانون الثاني الجاري، معربا عن دهشته من اتهامه بمغازلة المراهقين، وقال “لا يوجد مراهق الآن لا يعلم طبيعة العلاقات الجنسية، لكن بصفة عامه الفيلم تعتليه لافتة “للكبار فقط”، وهو قرار رقابي وإن كنت ضده لكني أحترم وجهة نظر الرقابة، ويكفي أنها لم تدخل مقصها في مشاهد العمل”.

صالح الفيلم

في الوقت الذي رفضت فيه اللبنانية مروى -إحدى بطلات الفيلم- التعليق على الدعوى القضائية، قالت “إن من يريد أن يقيم دعوى قضائية فليفعل ما يشاء”، وأشارت الفنانة علا غانم إلى أن الفيلم يناقش قضايا حساسة وغاية في الخطورة، وأنها لا تقبل على تمثيل أي شخصية لمغازلة المراهقين والمراهقات مثلما تفعل عديمات الموهبة.

وأكدت أنه لولا اقتناعها بالدور ما كانت وافقت عليه، وعادت علا لتؤكد أنها لا تنكر أن شخصيتها في الفيلم بها بعض الجرأة لكنها في صالح الفيلم.

يذكر أن فيلم “أحاسيس” كتبه أشرف حسن، ويشارك في بطولته رندا البحيري، ودنيا عبد العزيز، وماريا، وإيناس النجار، وعبير صبري، وإدوارد، وباسم سمرة، وأحمد عزمي، ونبيل عيسى.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫18 تعليق

  1. احد ابطال الفيلم يقول…..هي الدنيا ايه غير مزة وكاس……
    احد بطلات الفيلم تقول….يا بنت فكّيها احسن ما جوزك يخلع منك……
    مغنية الفيلم تقول…….الادب يا حبيبي فضلوه على العلم.الادب يا حبيبي في الحب مهم……
    بوستير الفيلم…..يعرض للكبار فقط
    هل يصلح الفيلم للعرض؟؟!!!!!

  2. اي فيلم فيه غلا غانم اعتبره فيلم بورنو .. اقل ادب انسانه علا الارض هي .. فما بالك لما يصير يشاركها الفيلم وحده مثل مروه الي ضهرت في مسرح وكان صدرها كله طالع بشكل مقزز ومقرف … يعني يوم الله بلاك وحبتي تغرين الرجال اغريهم بس على كلاس شوي مو شغل …(..)شارع الهرم … وبعدين من ابطال الفيلم تعرف نوعيته فيه احد اصلا في الحياه يمثل فيلم مع ادوارد؟ فنان كاسد لا يمثل الا مع الس****اقط******ات و ارجو من الناشر النشر مع حبي…

  3. الافلام تُمثل الواقع الحالي وما يجري في مجتمعات الشباب ، بل أن تلك الافلام لا تستطيع نقل الواقع بحذافيره والا لكانت مصيبة كبيرة على رؤوسهم ،،، اصلحوا مجتمعاتكم يا ( محامي المفرقعات ) تنصلح حال الافلام ،،،

  4. دعاية الفيلم جدا جدا وق ح ة الله يحرق لكم النسخة من قبل يتعرض,,,
    وكلمة للكبار”يعني يا صغار يا مراهقين تعالوا اتفرجوا,,,,,,

    سمووووووووووووووووووووووووورة

  5. اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُّعْرِضُونَ

  6. تقول ان جراة في صالح الفيلم
    عدر اقبح من ذنب
    ما هو جوابك يوم وقوفك امام الله
    في صالح الفيلم
    الله يهدينا و يهدي الجميع

  7. غلا غانم، ماريا، مروى+ المنتج=………………..
    ربنا يرحمنا من امثالهم.
    استاذ توب، من المهم جدا التعبير عن الواقع، لكن ليس بهذه الطريحة ال م ن ح ل ة

  8. ادا اخدنا ا لافلام الامريكيه فهي تكلم على ما يجري وما هو معاش في المجتمع الامريكى
    وكذالك هدا الفلم انا في رايي تسريحه للجوهور ميمكنه معالجه هده المعضله التي هي اصلا موجوده فكما يقول المثل من يرقص لا يحجب وجهه

  9. صار سنة دعايات على هالفيلم, لحد هسا مانزل؟!
    لقاء القمة ماريا ومروى لازم تشتكي الرقابة

  10. هسا بغض النظر عن هالفيلم او غيرة, ادور كشخصية وممثل مضحــــك جــــــــدا

  11. هذا شي بلنسبه للكبار في غرفة النوم متعة بس بلنسبة لانى لا لانو حرام
    وبتمنا انهم مرة تانيه ما يسو متل هاد الفيلم

  12. ربنا يستر على بناتنا مش فهمة ليه سينما مصرية وخصوصا أفلام لقذرة والجنس مبيتكلموش غير على شذود الجنسي و المراهقين في مواضيع اهم إنحلال الأخلاق إدمان بطالة أنا عايشة في فرنسا لما بينزل فيلم ويكسر دنيا مبتلاقيش حتى قبلة رغم إن مجتمع متفتح ربنا ياخدك ياممتلات منحطات وكتاب مكبوتين و مخرج معندوش أخلاق

  13. كل ده عشان يكسبوا من ورا جمهور المراهقين
    للاسف السينما صناعة حتى لو ع حساب الاخلاق والقيم
    حسبى الله ونعم الوكيل

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *