>

تم الثلاثاء عرض فيلم بارباراتزي في صالة سينما سيتي وسط بيروت بحضور أهل الإعلام والصحافة، وهو من بطولة الفنان رامي عياش ونخبة من الممثلين من مصر ولبنان.

القصة تتحدث عن رامي الذي يجسد دور الفنان أيضا في الفيلم، ويدعى خالد ويكون متزوجاً ومنفصلاً عن زوجته ولديهما ابنة، يتعرف على فتاة مصرية ويقع في غرامها وتبدأ الأحداث من هنا، حيث يسافر إلى مصر ليلتقي بها مع العلم أنها مخطوبة لشاب مصري لا تحبه (فتيدأ صحافة الباباراتزي بملاحقته هو وحبيبته)، فينصب هذا الشاب فخا لرامي ليسجنه وليتزوج خطيبته (حبيبة رامي).

وكان للعربية نت حديث جانبي مع رامي عياش وبعض الممثلين المشاركين في الفيلم.

الفنان رامي عياش تمنى أن يكون فيلم بارباراتزي “وجه خير عليه”، خصوصا أنها تجربته السينمائية الأولى وتمنى للفيلم النجاح، وهو لا يحب توقع ما ستكون عليه النتيجة.

وقال إنه منذ زمن يهوى التمثيل وقد أعجبته القصة كما الفيلم يحمل رسالة جميلة حسبه، مضيفا أن شعوره كشعور أي رجل سيصبح أبا للمرة الأولى، كما يحضر للمشاركة في حفلات رأس السنة ولجولات في أميركا وكندا، ولا زال يصور مسلسلاً بعنوان “أمير الليل”،وهو تجربته الدرامية الأولى أيضا، كما يحضر لألبومه الجديد الذي سيصدر قريبا.

داليدا زوجة رامي، أكدت أنهما يتشاوران دائما في أعمال بعضهما البعض لكنها لا تتدخل كثيرا في أعماله الفنية لأن هذا شأن يعنيه، وهي تأخذ رأيه وموافقته في مجال عملها في تصميم الأزياء، وهي سعيدة بالأمومة وحامل بصبي، وتتمنى أن يشبه الطفل أباه رامي لأنها تحمل في قلبها حباً كبيراً لعياش.

وقالت أيضاً إن “رامي رجل حنون جدا ويحب العائلة و”بيتوتي” جدا والأغنية الأقرب إلى قلبها من أغانيه هي أغنية “ضميني”، حسب تصريحها.
آراء بعض من شاهد وحضر الفيلم

الفنان سعد رمضان الذي حضر لمشاهدة الفيلم، قال إنه عاد مؤخرا من حفلات أحياها في المغرب والجزائر وهو يحضر لألبومه الجديد الذي سيتضمن أغنية مغربية كلمات مصعب العنيزي، بالإضافة إلى أغنيات باللهجتين المصرية واللبنانية، وسيطلق ألبومه في شهر فبراير المقبل.

الممثلة كارلا بطرس هي والدة رامي في الفيلم وأحبت المشاركة فيه لوجود ممثلين كبار مثل عزت أبو عوف من مصر ،وسينتيا خليفة ووسام صباغ وطارق تميم من لبنان،وهي أحبت دورها في الفيلم. تحضر لفيلم كوميدي مع الممثل وسام صباغ بعنوان “ويلكوم تو ليبانون”تمنت السلام لمناسبة الأعياد والنجاح لإبنتها في الشهادة الرسمية وأن تدخل في أعمال ذات إنتاج عربي على نطاق أوسع.

الممثلة جيسيكا نصار، وهي طليقة رامي عياش في الفيلم وأم ابنته، اعتبرت النص واقعياً جدا وأن رامي فنان “بعقد ومتواضع وقريب من القلب”.

وقد جسدت دور امرأة موجودة كثيرا في مجتمعاتنا العربية، وهي تلك التي تخفي شعور الحنين والحقد على حد سواء أمام ابنتها، وهذه تجربتها السينمائية الأولى، لكن في جعبتها العديد من العروض التمثيلية التي تدرسها.

الشاعر نزار فرنسيس، اعتبر أن اسم الفيلم هو رامي عياش وليس باباراتزي، وقد تعاون مع رامي المطرب في أكثر من أغنية، ولو أن الأغنية الأحب إلى قلبه تبقى أغنية رامي بعنوان “حبيتك أنا” وهي من كلمات نزار.

ويتضمن الفيلم أغنية بعنوان “قلبي وجعني” من كلماته أيضا، وهناك تعاون مع عدد من الفنانين من بينهم الفنان فارس كرم في أغنية جديدة ستنزل قريبا إلى الأسواق. واعتبر الشاعر نزار أن كل الساعات هي ساعات إبداع وإلهام وعطاء في حياته الشعرية، ورأى أن الوضع الفني اليوم في حالة نهضة وأفضل من ذي قبل، وقال عن الهجوم الذي تعرضت له السيدة فيروز مؤخرا من قبل مجلة الشراع “إنه مسخرة باختصار”.

أما الممثلة سينتيا خليفة، وهي شقيقة رامي في الفيلم، فهذه تجربتها السينمائية الأولى ومع الفنان رامي عياش أيضا. وهي سعيدة بها كما أن هناك المزيد من الأعمال التمثيلية التي تحضر لها، وقد اكتشفت بعد مشاركتها رامي التمثيل، بأنه فنان بكل معنى الكلمة وأيضا موسيقي بامتياز.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *