تناقلت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر مشاهد من زفاف مثلي قال ناشروه انه لابن نائب حالي وابن وزير سابق دون الكشف عن اسميهما.

فقد علقت رندة شمعون على الفيديو الذي نشرته عبر حسابها على تويتر: “العريس ابن نائب لبناني و العريس التاني ابن وزير سابق ! ظاهرة زواج المثليين وصلت عا مجتمعنا الشرقي المحافظ ! و قال بعدن رجال الدين ب لبنان واقفين هني و كم سياسي سد منيع قدام الزواج المدني بلبنان ! شكلها قرربت الساعة”.

وبينما انتقد الكثيرون المشهد، حيث كتب سمير قزي: “من مخططات الدولة العميقة للقضاء على العائلة وتحديد النسل والوصول الى عدد السكان والذي سمّوه المليار الذهبي .”.

وكتب نجم عبدالكريم تعليقا على الفيديو: “شيئ لا يُصدق ان يقام عرس لشابين من ابناء عليه القوم في لبنان العربي .. ابن وزير سابق .. يتزوج ابن نائب في البرلمان .. وسط ضيوف البشاشة والرضى واضحة على وجوههم : ***** * فماذا يعني هذا ؟! هل بلادنا العربية قد اصابتها اللوثة ؟! والُلهم سترك يا رب .. ان تتوسع دائرة هذا الوباء!!!!”.

غير ان البعض دافع عنهم حيث قالت احداهن “هيدي خصوصيات الناس شو دخلكون فيها؟ بس لانو واحد منهم جدو كان سياسي سابق بتحبو تشهرو فيهم؟ مع انو يوجد غيرهم وبالتحديد من البترون بس مش من عائلات سياسية متزوجين فا الأفضل ركزوا على متابعة أولادكن إن كان بالمعرفة والتوعية والاهم العلاج المبكر من الناحية البدنية والنفسية” .

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    استغفرك يا رب من كل ذنب عظيم
    وين وصلنا !
    هل هي علامات الساعة ؟؟
    والله تعالى أعلم !

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *