>

نجحت إمرأة بظهورها على التلفزيون السويدي لمدة 5 ثوان أن تصبح “تراند” عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

وفي حين ظنّ البعض أنها تنادي إسم “غسان” وسارع الجمهور إلى تقليدها في فيديوهات طريفة وصولاً إلى تحويل صوتها لريميكس في النوادي الليلية، من كانت تنادي فعلاً؟

في الحقيقة، يظهر في أعلى الفيديو أنّه التُقط في العام 2013 أي قبل 5 سنوات، وتبيّن أنّه صُوّر في القدس المحتلة حيث قاطعت المرأة مراسل القناة الرابعة السويدية وهي تنادي بالعبرية زوجها الّذي يُدعى “هرتسل” وليس غسان، كما أكّد المراسل نفسه في حديثٍ مع المحطة التي يعمل فيها.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *