>

كثيرة هي الحوادث الغير متوقعة التي تحصل للمذيعين والمذيعات حين يطلون بشكل مباشر على المشاهدين.
ونذكر منها دخول شخص غريب الى الستوديو أو خطأ غير مقصود أو حتى مشكلة في الملابس، ولكن هذه المرة وفيما كانت ال​إعلام​ية الفلسطينية ​لينا قيشاوي​ تقدم برنامج “​هذا الصباح​” المذاع على قناة “الجزيرة” على الهواء مباشرة شعرت بدوار خفيف فتلعثمت خلال حديثها وابتسمت لتخفي ما تشعر به، لكن المفاجأة أنها توقفت فجأة مرة أخرى خلال كلامها لتبدأ أعراض الإغماءة في الظهور عليها، حيث كاد يختل توازنها فيما بدأت إغلاق عينيها.
ولاحظ زميلها أنها على وشك أن تفقد وعيها فأخذ زمام المبادرة وتحدث بدل منها، فركزت الكاميرات عليه، فيما مد لها يده أثناء حديثه حتى لا تسقط قبل أن يصل من يسعفها.
إشارة إلى أن لينا قيشاوي إرتبطت لعدة أشهر بالفنان الفلسطيني محمد عساف، لكنهما إنفصلا لاحقاً، وتوجّه هو إلى ​الإمارات​ وتزوّج لاحقاً من الفتاة الفلسطينية ​ريم عودة​، فيما ذهبت لينا إلى ​قناة الجزيرة​، وإستمرت في العمل هناك.



شارك برأيك

تعليقان

  1. فلسطينية العينين و الوشم 

    فلسطينية الإسم 

    فلسطينية الأحلام و الهم 
    
فلسطينية المنديل و القدمين و الجسم 
    
فلسطينية الكلمات و الصمت 
    
فلسطينية الصوت 

    فلسطينية الميلاد و الموت 
    !!

  2. ههههههههههه
    كويس لم يتزوجها وراح تزوج إسكندنافية ههههههههههههههه شكلها غير صالحة جسديا وتحمليا في المواسم الدافئة هههههههههههههه ولا الممطرة ، والا الواحد يتزوج جعبورية الأحلام والهم والكلمات والمنديل ما ينفع هههههههههههههه ومين تحلب الجاموسة وتعمل ( كيمر قشطة ) في الصباح وقوزي خروف محشي بالليل ؟؟؟ ههههههههههههههه كما قالت جدتي : يا ولدي ان تزوجت فتزوج مفتولة العضلات الغير مرئية اهوارية المناكب هههههههههههههه لا اعتراض على كلام جدتي ههههههههههههه فهو عين الحكمة .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *