>

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مقطع فيديو يرصد لحظة كشف قاتل طفليه في محافظة الدقهلية المصرية، عن السبب وراء قيامه بجريمته البشعة.
وقال محمود نظمى البالغ من العمر 33 عاما، إنّ السبب في قراره قتل طفليه، يرجع إلى رغبته في تخليصهما من “مساوئ الحياة” بحسب قوله، فضلا عن “تخليصهما من عاره الذي سيلحق بهما بسبب سوء سلوكه وتبديده ثروته”.
وأشار المتهم إلى أنّه فكر في تنفيذ الجريمة والطريقة “المثلى لها” قبل الواقعة بـ10 أيام، مضيفا أنه توصل إلى قرار أن “رميهم في البحر هو الأنسب”.
وأضاف: “رميت ريان الأول وثم محمد وقولت روح للجنة يا ريان ومحدش فيهم صرخ ولا حاجة، وكلمت مراتي وأخويا وصاحبي قلتلهم مش لاقي العيال وقفلت التليفون لحد ما وصلت وقابلتهم في البلد”.
وقضت محكمة مصرية يوم الأحد، بحبس الأب المتهم بقتل طفليه مع سبق الإصرار والترصد بإلقائهما في نهر النيل، 4 أيام على ذمة التحقيق، بعد أن قام بتمثيل الجريمة في مكان حدوثها من أعلى “كوبري فارسكور” بمحافظة دمياط، وذلك بعد أن واجهته النيابة العامة بدلائل إدانته وكاميرات المراقبة التي رصدت تحركاته.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *