>

في صفعة قوية للبوق القطري في عقر داره، سخر أحد ضيوف قناة الجزيرة المحرضة، من التقارير التي تحدثت عن مزاعم تورط المملكة في اختراق هاتف مؤسس «أمازون» جيف بيزوس.
ووصف الضيف، في مداخلة هاتفية للقناة المحرضة، التقارير التي زعمت اختراق جوال بيزوس بالهزلية، والتي لا أساس لها من الصحة.
وأشار إلى أنه حتى لو كانت الواشنطن بوست بنفسها هي من تحدثت عن ذلك الموضوع، فإن ذلك بأوامر من بيزوس نفسه.
وعندها استشاطت مذيعة الجزيرة غادة عويس، غضبا من تلك التصريحات.
وأنفعلت عويس في ردها على التشكيك في صحة المزاعم، التي باتت الشغل الشاغل للجزيرة في الآونة الأخيرة.
ولم يستفد الإعلام القطري المحرض، من أخطاءه، فكلما حاول التآمر ضد المملكة، فشل فشلا ذريعا، في تحقيق أهدافه للنيل منها.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *