عملية غريبة من نوعها خضع لها ميلياردير بلجيكي يدعى إيهود لاندينو في العاصمة الفرنسية باريس وذلك من أجل تكبير “عضوه التناسلي” أدت إلى وفاته.

ووفقاً للمعلومات الأولية فإن لاندينو أصيب بالسكتة القلبية عندما حقن بمادة خاصة في “عضوه التناسلي”.
وحاول الطبيب إنعاش المريض وإعادة قلبه للحياة لمدة ساعة تقريبا.

وذكرت صحيفة “Le Point”، أن العيادة التي أجريت فيها العملية مشهورة بهذه العمليات، لكن الشيء الوحيد الذي أقلق الشرطة هو أن العملية نفذت في المساء بعد وقت من إغلاق العيادة.

وبسحب صحيفة “ميرور” البريطانية فإن لاندينو حقق ثروة كبيرة من التنقيب وتعدين الألماس في أنغولا والكونغو. وباع ملياردير “الألماس” عام 2015 أغلى ألماسة في العالم سميت “القمر الأزرق”، مقابل 48.4 مليون دولار.

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.