>

أصدر الحزب الإسلامي الإخواني “المغربي” المسمى بالعدالة والتنمية الذي يقود الحكومة المغربية، أمس الأحد، بيانا بشأن البرلمانية القيادية في الحزب “أمينة ماء العينين”، عقب الجدل الذي أثير حولها بسبب صور “منسوبة” لها تظهرها دون حجاب في فرنسا.

وقال الحزب في بيان له أمس الأحد، أن ما تتعرض له البرلمانية ماء العينيين، “يندرج تحت إطار حملات الاستهداف السياسي والإعلامي للحزب من خلال استهداف بعض مناضليه”، معربًا عن “رفضه لتلك الأساليب الدنيئة والتي تعتبر دليل عجز عن مواجهته في ميدان التنافس السياسي الشريف”.
وأكد أن “تلك الحملات لن تثني الحزب عن مواصلة دوره الإصلاحي وإسهامه في تعزيز قيم الاستقامة والنزاهة والشفافية” .
ورغم أن البيان لم يذكر اسم البرلمانية صراحة، لكن المؤكد أنه يشير إلى ما أثارته الصور المنتشرة في مواقع التواصل من ردود فعل قوية، حيث تظهر القيادية التي يعرفها الرأي العام بأنها محجبة، وهي ترتدي لباسًا عصريًا وتبدو عليها ملامح البهجة أمام الملهى الليلي الشهير “مولان روج” في باريس، فيما ظهرت صور أخرى لسيدة ترتدي البيكيني نسبت لها أيضًا.
وفي أول رد فعل إعلامي على بلاغ حزب العدالة والتنمية، نشر موقع “برلمان كوم” صورة جديدة لسيدة بفستان عصري وسط ساحة “لافوندوم” المعروفة، وفال إنها لأمينة ماء العينين، ملمحًا إلى أنه يملك صورًا أخرى لها بنفس الوضعية، ويتحداها وحزبها باللجوء للقضاء.
وقال الموقع في معرض تعليقه على الصورة: “إننا لا نبتغي من الأمر مسًا بالحريات الشخصية، خاصة حرية فتياتنا اللواتي يرتدين هذا اللباس أو ذاك، بل الأمر يتعلق هنا بقيادية بارزة في حزب ذو مرجعية دينية يقود الحكومة ويرفض اللباس الحداثي كما وقع مرتين تحت قبة البرلمان”.
وفيما دافعت البرلمانية عن نفسها وتأكيدها بأن تلك الصور “مفبركة”، قال مؤيدوها إن “الأمر يتعلق بأختها التوأم التي لا يعرفها أحد، لكن ذلك لم يمنع خصومها من اتهامها بالازدواجية، والمتاجرة بالدين واستعمال الحجاب للنصب على الرأي العام واستمالة الناخبين”.
وسبق لحزب العدالة و التنمية أن تعرض خلال توليه رئاسة الحكومة المغربية للكثير من الفضائح الأخلاقية، سواء خلال ولاية عبدالإله بنكيران أو سعد الدين العثماني، أبرزها علاقة الحب بين وزير ووزيرة رغم أنهما متزوجين، واعتقال داعية من حركة الإصلاح والتوحيد الذراع الدعوي للحزب وهما في خلوة داخل السيارة على شاطئ البحر دون علاقة شرعية تربطهما وفقا لموقع إرم .



شارك برأيك

تعليقان

  1. مدام “أمينة ماء العينين” اسمحي لي نقولك انتي وجهك صحيح و مخرجة عينيك في الباطل و الكذوب..الله يرحم لي سماك ”أمينة تخراج العينين” بعد انتشار صورك في باريس بدون حجاب (عدة الشغل) تحاججين الإعلام و الناس و تصرين على أنها صور مركبة على طريقة فوتوشوب !!! لا يوجد فوتوشوب يا مدام و هي صور حقيقية و الكل يعلم ذلك و حتى الخبراء أكدوا بأنها صحيحة و ليست فوتوشوب !! لا يهم ماذا تلبسين، حجاب أو خمار أو نقاب أو ميني جوب أو حتى بيكيني، شغلك هذاك و حياتك هذيك..لبسي واش تحبي ماشي سوقنا في مظهرك الخارجي، ما يهمنا هو عملك و واجبك نحو من صوت على حزبك.. لكن ما يجعلنا في حيرة و استغراب هو أنكم يا أهل المصباح يا حزب العدالة و التنمية، لطالما حاججتم الناس بأنكم حزب إسلامي يستند على دعامة دينية إسلامية ذات أخلاق و فضيلة و و و و ..ليظهر لنا عكس ذلك منذ توليكم الحكومة ، منذ صعودكم إلى السلطة و أنتم نازلين في بعضكم: حب و غراميات و زواج الفاتحة رومانسيات و عشق ممنوع داخل السيارات و العشق من أول نظرة مع مدلكات و التنزه مع الخطيبة في باريس و اليد في اليد على شاكلة المسلسلات الرومانسية و الآن خلع ملابس الحجاب ((ملابس الشغل التي تضحكون بها علينا)) و التجول و التسوق في باريس ((مدينة الجن و الملائكة))و يقال و الله أعلم أن هناك صور بالبيكيني للسيدة أمينة ماء العينين في أوربا !!! و هي نفسها التي تعطي للسيدات دروس الوعظ و الإرشاد و الحث على الستر و العفة و لبس الحجاب ، ماهذا التناقض و النفاق و السكيزفرينيا؟ هذه هي السكيزوفرينيا العربية التي سبق لي أن تحدثت عنها في تعليق لي سابق في موضوع داعش مراكش.. يعني بالعربي الفصيح: حجاب تحت قبة البرلمان بالرباط و لباس متحرر و تنورة قصيرة و ما خفي أعظم في شوارع باريس أمام ”moulin rouge” الباريسية و الشانزليزيه و غيرها..الناس تتساءل و من حقها أن تسأل كيف يمكن أن تكونوا أناس ذوي ثقة و نزاهة و كفاءة و صدق، مادمتم حتى الله تخادعونه، و ما تخادعون الله و لكن أنفسكم تخادعون !
    السفريات و الزيارات السياحية التي تقومين بها مدام أمينة ماء العينين هي من جيوب دافعي الضرائب، لا تتمتعين بأموالنا على حل شعرك !! و يوم تخرجين من الحكومة فلكي أن تخلعي حتى ta culotte أمام أنظار زوار برج إيفل لا يهمني شخصيا ذلك. تجار الدين خسئت تجارتكم يا ملاعين !!! و تحية للصحفي المغربي رشيد نيني الذي لقنك في عموده اليومي درسا لن تنسيه في حياتك !
    على كل حال، لدى حضرة المخزن المغربي صلاحية حزبكم ”العدالة و التنمية” قد انتهت كنتم مجرد بنج خدر به بعض المغيبين حتى مرت عاصفة ما يسمى ”الربيع العربي” فقد أنقذتم صورته أمام المغاربة، و الآن حان وقت رميكم لأن صلاحيتكم انتهت و مصيركم la poubelle .. باي باي و شكرا على الخدمة !

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *