>

آثار تصرف أقدم عليه لاعب برشلونة الإسباني ليونيل ميسي خلال مباراة فريقه أمام أولمبياكوس في دوري أبطال أوروبا، أمس الأربعاء، جدلا واسعاً. وخلال أحداث المباراة التي أقيمت بملعب كامب نو، وانتهت بانتصار البارسا بنتيجة 3-1، تركزت الكاميرات كالعادة على النجم الأرجنتيني لفترات طويلة إلا أن لقطة بعينها أثارت تساؤلات عديدة.

ففي الدقيقة 10 من مباراة برشلونة ضد أولمبياكوس، سحب ميسي شيئا من جواربه ووضعه في فمه، قالت تقارير إعلامية إنها “حبة زرقاء اللون”، ولكن بعد وقت قصير أزال الصحفي “ريكارد توركيمادا”، الغموض بشأن هذا الأمر في تصريح “لراديو كتالونيا”.

ووفقا للصحفي، ليونيل ميسي أخذ قرص جلوكوز من أجل تحسين عمل العضلات، وأضاف أنه فعل ذلك لأن العضلات تكون أكثر تقبلا للجلوكوز في أول 15 دقيقة من الجهد البدني.

بدوره علق مدرب برشلونة فالفيردي على هذا الأمر في المؤتمر الصحفي بعد المباراة، قائلا: “أنا لا أعرف ما إذا كان قد أخذ قرص الجلوكوز، لكن هذا أمر شائع ومعروف بين اللاعبين”. وتألق البرغوث الأرجنتيني خلال المباراة محرزا هدف فريقه الثاني، ليرفع رصيده الشخصي إلى الرقم 100 في البطولات الأوروبية، ويأتي في المركز الثاني في قائمة هدافي دوري أبطال أوروبا برصيد 97 هدفا، خلف غريمه اللدود كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد، الذي هز الشباك في هذه البطولة 109 مرات.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. قرص الجلوكوز ليس من المنشطات يا سادة!
    كل ما يقوم به هو أنه يمنع نقص السكر في الدم – حسب رواية المتخصصين-.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *