>

اقتحمت مجموعة من المتطرفين المعادين للإسلام كنيسة أنغليكانية في شرق استراليا أثناء إقامة إحدى الصلوات. وارتدى المتطرفون ملابس تشبه ملابس المسلمين بالجلباب الابيض وغطاء الرأس ورددوا عبارات مناهضة للإسلام والمسلمين بعد اقتحام الكنيسة الواقعة على الساحل الشرقي في ولاية نيوساوث ويلز.
وتظاهر المتطرفون وهم 10 أفراد بين رجال ونسوة بأداء حركات من صلوات المسلمين وأداروا بعض مقاطع صوتية للصلاة باستخدام نظام السماعات الخاص بالكنيسة.
ونشرت المجموعة على موقعها صورا ومقاطع مصورة لعملية الاقتحام والسخرية من الإسلام موجهة انتقادات للكنيسة بسبب ما قالوا إنه دعم للمسلمين ولتعدد الثقافات الدينية في البلاد.
وترتبط المجموعة بحزب “أمة واحدة” بزعامة السيناتور بولين هانسون وهو الحزب الذي فاز بأربع مقاعد في الانتخابات البرلمانية الأخيرة ويعادي المهاجرين بشكل واضح.
لكن بعد ساعات من الاقتحام أصدر الحزب بيانا نفي فيه وجود أي صلة له بالمجموعة التي تسمي نفسها “حزب من أجل الحرية”. وقال المقتحمون لرواد الكنيسة “نريد أن نشارككم الإسلام، فهذا هو المستقبل”.
وقالوا أيضا “إنها التعددية الثقافية التي تؤمنون بها إنه نسيج الإسلام الذي نريد ان نشارككم إياه، أخبروا الأب رود ومحبيه”. وأكد القس رود المسؤول عن الكنيسة أن الاقتحام أثار ذعر رواد الكنيسة وأرهبهم.



شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. فقط عندما يراقب كل إنسان تصرفاته وكلماته سواء المحكيّة أو المكتوبة (سواء عرّف عن شخصيته الحقيقية أو تنكّر)، عندها فقط سيعم السّلام.
    تصرفات كل إنسان وكلماته هي مرآة لبيته (بالدرجة الأولى) وتربيته وثقافته، وتعكس مدى رُقيّهِ.
    تذكر أنكَ سفير لبلدك ودينك وحتى لنفسك، وبالتالي كلٍّ منّا مسؤول عن تلميع أو تشويه صورة بلده ودينه في عيون الآخرين.

  2. عجيب مقدار الاستهزاء بكنائسهم …. !!!
    مر يوما الإمام علي عليه السلام بكنيسة يبدو على جدرانها قدم الزمان وبعض الهدم فقال احد مما كان معه لطالما أشرك بالله هنا او ( عصي ) فقال الامام علي عليه السلام : صه ( اي اسكت بغضب) لطالما عبد الله هنا !
    فاحترام أماكن العبادة وطقوسهم هو الأصل في الاسلام مع مجادلتهم بالحسنى ( اذا استثنينا الدواعش الوهابين التيموين ) ، ومرة اخرى يمر الامام علي عليه السلام بدير الراهب فيه يدق بالناقوس وكان لعله بعض من معه استهجن ذالك واليكم القصة :

    عن الحارث الاعور قال : بينا أنا أسير مع أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام في الحيرة إذا نحن بديراني يضرب بالناقوس ، قال : فقال علي بن أبي طالب عليه السلام : يا حارث أتدري ما يقول هذا الناقوس ؟

    قلت : الله ورسوله وابن عم رسوله أعلم .

    قال : إنه يضرب مثل الدنيا و خرابه ويقول :

    لاإله إلا الله حقا حقا ، صدقا صدقا ، إن الدنيا قد غرتنا وشغلتنا و استهوتنا واسستغوتنا ، ياابن الدنيا مهلا مهلا ، يا ابن الدنيا دقا دقا ، يا ابن الدنيا جمعا جمعا ، تفني الدنيا قرنا قرنا ، ما من يوم يمضي عنا ، إلا وهي أوهى منا ركنا ، قد ضيعنا دارا تبقى ، واستوطنا دارا تفنى ، لسنا ندري ما فرطنا ، فيها إلا لوقد متنا .

    قال الحارث : يا أميرالمؤمنين النصارى يعلمون ذلك ؟

    قال : لو علموا ذلك لما اتخذوا المسيح إلها من دون الله عزوجل ،

    قال : فذهبت إلى الديراني فقلت له : بحق المسيح عليك لما ضربت بالناقوس على الجهة التي تضربها .

    قال : فأخذ يضرب وأنا أقول حرفا حرفا حتى بلغ إلى قوله : إلا لو قدمتنا .

    فقال : بحق نبيكم من أخبرك بهذا ؟

    قلت : هذا الرجل الذي كان معي أمس ،

    قال : وهل بينه وبين النبي من قرابة ؟

    قلت : هو ابن عمه ، قال : بحق نبيكم أسمع هذا من نبيكم ؟

    قال : قلت نعم .

    فأسلم ثم قال والله إني وجدت في التورية أنه يكون في آخر الانبياء نبي وهو يفسر مايقول الناقوس

  3. شاميتي الحلوة كيفك وكيف الدراسة والاهل
    وفين نيفين وبلو
    Miss you

    1. Hello dear Naya 🙂
      Long time girl! How is life with you and your lovely boys? For some reason all the cuties gone!
      I Barely see a comment for little few of them.
      I do miss ALL of you dear ladies

  4. المسلم بطبعه لايتسهزأ من اى دين .. المسلم يعلم ان من ليس على الاسلام فمصيرة جهنم
    لذلك يدعو الناس للاسلام ليخلصهم من النار وليس ليزيد عدد المسلم
    شخص يحبك ويريد خلاصك من جهنم
    المسلمين قتلو تحت رايه الصليب على مدى عصور طويله
    اكثر من 8 ملايين مسلم قتلو تحت مسمى الاحتلالى الصليبى
    150 مليون من الهنود الحمر قتلو فى امريكا من بريطانيا تحت مسمى احتلال امريكا
    قتل اليابانين فى هيروشيما بلا سبب الا انهم ارادو الحياه
    والى اليوم يقتل المسلمين تحت مسمى الصليب
    دمرو افغانستان والعراق تحت مسمى الصليب
    ويقتلون الفلسطينين لانهم يدافعون عن ارضهم
    لايقبلون الحريه ولا الديمقراطيه فى بلاد المسلمين ويضعون حكام لاغراضهم لزرع الديكتاتوريه
    حتى يتحككون فى شعوب المسلمين

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *