تقدم جمال شحاتة -عضو مجلس الشعب المصري (البرلمان)- بسؤال عاجل إلى وزير الثقافة فاروق حسني يتهم فيه الدراما والأفلام السينمائية المصرية المعروضة حاليا، وأبرزها “أحاسيس”، و”بالألوان الطبيعية”، و”كلمني شكرا” بالانحلال.

يأتي ذلك في الوقت الذي دعا فيه النائب ، السينمائيين المصريين إلى الاقتداء بالسينما الإيرانية التي تقدم أفلاما نظيفة ووصلت بها إلى العالمية.

ورأى النائب في طلبه أن تلك الأفلام تعد السبب الرئيسي في انتشار صورة سلبية للمجتمع المصري في العالم، وأنها تقف وراء انتشار ظواهر سلبية في هذا المجتمع تهدده بالانهيار، وأخطرها الإدمان والتدخين والإباحية والبذاءة.

وقال شحاتة -عضو الكتلة البرلمانية لجماعة الإخوان المسلمين، في بيان تحت قبة المجلس- “الدراما والسينما المصرية تصدر صورة سلبية عن المجتمع في الخارج، والشعب المصري يتعلم أيضًا عادات سيئة للغاية من خلال بعض الأفلام والمسلسلات المعروضة عليه”.

وأوضح أن أخطر تلك العادات التي يكتسبها الجمهور من السينما الإدمان والتدخين والإباحية والبذاءة التي تترد على ألسنة أبطال الأعمال المعروضة في السينما، والتي تظهر لقطات منها على شاشات التلفزيون في أثناء عرض إعلانات الترويج لها، وهو ما يهدد الأسرة المصرية بالانهيار.

وأشار النائب الإخواني إلى أنَّه التقى بعض مسلمي الصين الذين حدثوه عن أنهم لا يعرفون مصر إلا من خلال صورتها في الأفلام والمسلسلات التي تُعرض من خلال الفضائيات التي انتشر فيها الإدمان وغيره من الأمور السيئة.

وطالب جمال شحاتة بتشكيل لجنة للدراما تضع هدفا تُعلي به أخلاق المجتمع المصري وقيمه.

وقال شحاتة إنه يشعر بالخجل من إعلانات بعض الأفلام المعروضة حاليا على شاشة التلفزيون، التي تظهر فيها لقطات تدعو للإباحية، ويردد أبطالها عبارات بذيئة، ويظهرون وهم مخمورون أو يدخنون.

وطالب النائب بما وصفه بتحري “السينما النظيفة”، وضرب مثالا على ذلك بالسينما الإيرانية التي نجحت في الوصول إلى العالمية، وحصلت على العديد من الجوائز من مهرجان “كان”، وظهر منها مخرجون عالميون مثل محسن مخيملياف وابنته سميرة وغيرهما.

وأثنى شحاتة على ما جاء على لسان الفنان محمد صبحي مؤخرا من أنه لم يعرف أشكال المخدرات أو طرق تعاطيها إلا من خلال وسائل الإعلام والدراما، ما يجعلها سببًا في انتشارها.

وشدد على أنَّ بعض الأفلام والمسلسلات المصرية تكون بمثابة وسائل إرشادية لكيفية تعاطي المخدرات.

جروح تحتاج للتنظيف

من جهته، رأى المخرج خالد يوسف أن الانتقادات الحادة الموجهة له بسبب الجنس في أفلامه الأخيرة غير موضوعية، وطالب منتقدي فيلمه “كلمني شكرا”، الذي عاب النقاد عليه إباحيته وابتذاله، بمشاهدته أولا قبل الحكم عليه، وقال “كل مشهد له ضرورة درامية، ولا يمكن حذفه”.

وبرر يوسف وجود المشاهد الجنسية في الفيلم بأنها موظفة ضمن السياق الدرامي، مضيفا “أنها أقل حدَّة من مشاهد قدمها مخرجون كبار في أفلامهم في فترة مبكرة من عمر السينما”.

وتابع أنه على الرغم أن المجتمع وقتها لم يكن منفتحا بالشكل الذي نحن عليه الآن إلا أن انتشار التطرف والانغلاق حاليا بشكل مبالغ فيه هو الذي يؤدى إلى التشنج ضد أفلامي.

وأضاف يوسف أنه يفتح الجروح الموجودة في المجتمع لتنظيفها، والتنبيه لخطورتها، ومن ثم القضاء عليها، موضحا “لا أقدم سينما إباحية، ولا أسعى لجذب المشاهدين عبر مشاهد جنسية” .

ورفض مصطلح “السينما النظيفة”، وقال إن مقياس السينما هو جودتها الدرامية، ومدى أهمية أو ضعف موضوعها، ولا يصح أن نعتبر النظافة مقياسا للصناعة العتيدة.

وأكد المخرج المصري أنه لن يتراجع عن أسلوبه الإخراجي، على الرغم من المتاعب والهجوم الشديدين اللذين يتعرض لهما مع كل فيلم.

وكان نقاد مصريون عابوا على خالد تهميشه العديد من القضايا التي تضمّنها فيلمه الجديد “كلمني شكرا”، معتبرين أنه لم يوفق في تقديم عمل متماسك دراميّا، بينما زادت جرعة اعتماده على الإيحاءات الجنسية والألفاظ النابية في ظل غياب التدخل الرقابي.

كما اتهم إعلاميون الفيلمَ بتناول الجنس بطريقة صادمة، مشيرين إلى أن غادة عبد الرازق -بطلة الفيلم- ظهرت في أحد مشاهده وهي تمارس الجنس بمنتهى البساطة مع صاحب المنزل لسداد الإيجار، بينما أختها تعرّي جسمها أمام كاميرا إنترنت من أجل الحصول على كروت شحن لهاتفها المحمول.

شارك برأيك

‫13 تعليق

  1. انا مشفتش ولا واحد من التلاتة بس بصراحة لكل شىء حدود وخصوصا اكثر المقبليين على السينما هما من فئة الشباب وكمان ان بعض الناس بتعتبر السينما والممثلين بيمثلو مصر فى الحياة الواقعية ودة طبعا للناس اللى مزارتش مصر او متعرفش مصر كويس فلازم نعمل حساب كدة ونمثل المصريين بطريقة كويسة او نقول الواقع وبلاش نقلد الافلام الاجنبية لان عادتنا وتقالدينا مختلفة

  2. السينما الايرانيه جميله جدا تمتاز بالوقار والموضوعيه ولو لا الحصار العالمي لوصلت الى مستويات متقدمه جدا – ناهيك عن الدبلجه العربيه المهيبه
    اتمنى كل التقدم والخير لايران الاسلاميه . والله اكبر والى امام .

  3. ما حكايتك مع ايران يا فجر ؟اليوم نازل فيها غزل بايران….لتكون ايراني اخي فجر…!!!!

  4. فعلا فيلم كلمنى شكرا دة فية ابتزاز واباحية كتير اوى
    انا دخلتوا وطلعت فى نصوا بجد لازم يتشاااااال
    وياريت خالد يوسف دة يرحمناااااااااااا من الافلام الى كلها ابتزاز واباحة
    بجد فيلم سااااااافل جداااااااااااااااااااااا مينفعش يعرضوا افلام بمنتى البجاحة والاسفاف دة

  5. اهلا حنانLS بالاسم القديم الجميل المعدل – حنان اول عمل ايراني شفته كان عن مريم العذراء عليها السلام جميل جدا – ثم عن سيدنا يوسف عليه السلام وافلام اخرى فعلا تستحق العالميه – اما عن الغزل فكلا منا يحب اتجاه ما
    وحقيقه معينه لا يمكن حجب الشمس بغربال – اما عني فانا عربي الاصل
    ومن —- اهم صفات العرب وادقها —- الاعتراف للاخر بالنجاح وتمني التقدم والخير له تلك هي صفات العرب ولعل هذا ما يدل على اصلي اكثر .
    لا اريد ان اكون في صف من يعادي المتفوقين ويبرر فشله عبر التاريخ والان انتي ليبيا ما رايك ؟!! يهمني رايك وحكمتك كثيرا .

  6. حسبى الله ونعم الوكيل
    دول بيدوا فرصة لاعداء بلدى انهم يجيبوا سيرتنا
    مصر بريئه من هؤلاء المرتزقه امثال خالد يوسف

  7. أشعر بالآسي والحزن عشان عمالين نتكلم ونتكلم ونتكلم بقالنا سنين ولا حياة لمن تنادي !!! أقصد لا حياء لمن تنادي !! طبعا مااحنا بنكلم مين ؟؟ بنكلم أباطرة الفسق .. اللي بايعين آخرتهم وكل همهم الشهرة والفلوس والمجد اللي يوصلهم بأمر الله تعالي للنار وبئس المصير .. ولما بأحاول أفهم كل مرة وجهة نظر أي حد من سفراء إبليس في الأرض ماألاقيش غير كلمة واحدة تكافئ كلامهم ( حسبي الله ونعم الوكيل فيهم واحد واحد وواحدة واحدة ) عدد خلقه ورضاء نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته .. ياجماعة الناس دول مفيش فرق بينهم وبين العملاء والخونة والجواسيس اللي بيبيعوا أسرار بلادهم عشان الفلوس .. دول بأة بيبيعوا سمعة بلادهم وشرف أهاليهم واحترام مغتربيهم في دول العالم وبيدوسوا علي كل القيم والأعراف والمبادئ بحجة تقديم الواقعية المصرية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وكأن الواقعية المصرية مافيهاش راجل محترم شريف نزيه بيدفع حياته عشان بلاده ولا أم طيبة حنونة بتسعي باحترام وتساعد جوزها في مشوار حياته ولافيه بيوت نضيفة ولا سلوكيات ولا ألفاظ محترمة …. والدنيا كلها وقفت عندهم قضاياها عند مشاكل الجنس ومشتقاته !!!!!!!! إنما من لسان أستاذ كبير ف الطب النفسي أكدلي إن الناس دي فعلا تعاني من مشاكل نفسية كبيرة بدءا من انحطاط مستواهم الأسري في الأصل ومعاناتهم من أمراض انحرافية كبيرة داخل الأسر اللي نشأوا فيهم ( شذوذ ..إدمان .. سادية ….. الخ ) ولسوء حظ المجتمع المصري إنهم أصبحوا من المهيمنين علي مجال إعلامي خطير سريع الانتشار زى السينما ودا اللي اداهم الفرصة – للأسف الشديد جدا – إنهم يخرجوا كل عقدهم ويفضحونا برة وجوة ويخللوا بعض الأفراد المرضي في بعض الدول العربية يضحكوا ويهللوا ويشتموا المصريين المنحلين الشحاتين اللي شايفينهم علي الشاشة ستات عريانة ورجالة شواذ ومدمنين ومسئولين حرامية وبيوت قذرة ومعاملات كلها بأحط الألفاظ والصور !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! منهم لله ربنا ينتقم منهم أشد الانتقام كل من يشارك في هذه المهازل المصورة والتي لاتعكس الا حياة هؤلاء المرضي وحدهم مؤلفين ومخرجين ومصورين وممثلين وعمال وفنيين وكومبارس .. كل واحد بيشارك فيهم وعلي رأسهم الجهات اللي بتوافق علي خروج الأعمال الدنيئة دي للنور من أول الوزير لحد أصغر موظف رقابي بيحط بصمة الموافقة علي الأعمال الفاسقة دي وأظن – وأنا مش متخصصة دينيا – إن دول ينطبق عليهم قول الله عز وجل ..
    بسم الله الرحمن الرحيم :
    ” إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم ”
    صدق الله العظيم
    أيوة طبعا بيحاربوا تعاليم الله و مبادئ الرسالات الدينية اللي أرسلها مع أفضل الأنبياء والرسل وبيخالفوها وبيحاولوا ينشروا الفساد المعشش في أفكارهم ويفسدوا جيل بحاله .. حرام حرام حرام حرام حرام حرام المصريين أغلبهم محترمين وطيبين وأصحاب قيم ومبادئ ومتدينين بالفطرة مسلمين ومسيحيين وبيوتهم نضيفة وزينا زي أي شعب في العالم كله فيه سلبيات بس مش بالصورة البشعة اللي بتظهر عل شاشات السينما
    قولوا معايا باعلي صوت ..
    حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل ..
    حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل ..
    حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل ..
    حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل ..
    حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل ..
    حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل ..

  8. سلام عليكم أنا مغربية وعايشة في فرنسا والله تسلم على كل كلمة معنديش أي كلام من بعد إلا كتبت شكرا ربنا يكتر من أمتالك

  9. فعلا كلام مظبوط جدا بارك الله فيكى يا ماما منال فعلا الناس دول مرضة وعندهم عقد ودة بيظهر كتير فى كلامهم انهم مش راضين مش مستريحين سبحان الله طبعا دة لان الحلال بين والحرام بين هم عاوزين يقنعوا نفسهم انهم صح ولكن هم عارفين ومتاكدين انهم غلط لكن مصر بجد بخير واهلها بخير كم من رجل محترم متدين وست طيبة ومحترمة وبنت محافظة ومحترمة ومحتشمة وكم من شاب متدين واخلاقه عالية ودة بيظهر كتير فى الشوارع لو واحد وحش فى 10 حلوين

ماذا تقول أنت؟

اترك رداً على حنانLS إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.