>

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر عناصر من قوى الأمن وهم يداهمون منزل المحامية فاطمة زعرور، زوجة مدير عام الامن العام عباس ابراهيم، وذلك بسبب خلاف على حضانة ابنها.

وشكّل انتشار هذا الفيديو مناسبة لاستحضار موضوع الحضانة، وتداول ناشطون هاشتاغ الأمومة ـ مش ـ جريمة للتعبير عن استنكارهم لما تعرضت له المحامية زعرور.

وفي وقت لاحق نشرت زينه إبراهيم، الناشطة في مجال حقوق المرأة، تسجيلاً مصوراً في حسابها على “فيسبوك” للمحامية فاطمة زعرور تروي من خلاله ملابسات الخلاف مع زوجها السابق اللواء عباس ابراهيم على حضانة ابنهما.

وتوجهت زعرور الى الرأي العام في شرح مسهب لتفاصيل الحادثة التي حصلت نهار السبت.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *