خرج كريستيانو رونالدو نجم وقائد منتخب البرتغال بالتعليق الأول له بعد خروج منتخب بلاده من بطولة كأس العالم 2022 وعدم تأهلهم للدور نصف النهائي، وذلك بعد الهزيمة من منتخب المغرب بنتيجة هدف للاشئ في المباراة التي جمعتهما يوم أمس ضمن مباريات ربع النهائي .

كتب كريستيانو رونالدو في منشور له عبر حسابه على موقع الصور والفيديوهات “انستجرام”: “كان الفوز بكأس العالم للبرتغال أكبر حلم في مسيرتي وأكثرها طموحًا .. لحسن الحظ فزت بالعديد من الألقاب ذات البعد الدولي بما في ذلك البرتغال، لكن وضع اسم بلدنا على أعلى قدم في العالم كان حلمي الأكبر” .

تابع: “لقد قاتلت من أجل ذلك، لقد ناضلت بشدة من أجل هذا الحلم .. في المباريات الخمس التي سجلتها في نهائيات كأس العالم على مدار 16 عامًا كنت دائمًا بجانب لاعبين رائعين وبدعم من ملايين البرتغاليين، بذلت قصارى جهدي .. اترك كل شيء في الميدان، لم أدر وجهي أبدًا إلى القتال ولم أتخل أبدًا عن هذا الحلم” .

أضاف: “للأسف، انتهى الحلم بالأمس .. أريدكم جميعًا أن تعرفوا أن الكثير قد قيل وكُتب الكثير، وقد تم التكهن بالكثير، لكن تفاني للبرتغال لم يتغير أبدًا .. كنت دائمًا مناضلاً من أجل هدف الجميع ولن أدير ظهري أبدًا لزملائي وبلدي” .

واختتم رونالدو منشوره قائلا: “ليس هناك الكثير لأقوله الآن .. شكرا لك البرتغال، شكراً قطر، كان الحلم جميلاً .. والآن نأمل أن يكون الجو المحيط مستشارًا جيدًا ويسمح لكل أحد باستخلاص ورسم استنتاجاته الخاصة” .

شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. ناضلت ؟؟!! ههههههههههه
    لا بقى هذا بيان ثوري يخيبك ههههههههههههه امام اسود العرب في بلاد الرافدين او ذريتهم التي زرعناها في بلاد الاطلس لم ولن يكون لك مكان هههههههههه فسبق لاسود الرافدين في اولمبياد اثينا جعلوك تبكي وتلطم وامس اسود الاطلس الذين هم منا اسود الرافدين ونحن منهم فعلوا الشيء نفسه .
    يلا خذ الولية تبعك وروح للبيت ههههههههههه واحتمال تخلعك وتلاقي لها شي اسد عراقي او اطلسي مغربي ههههههههههه جاتك خيبة يا مهزوم ههههههههههه
    خليني اذكرك كيف جعلك اسود الرافدين تبكي وانت في قمة المجد في اثينا واعادها اسود الاطلس امس ههههههههههه تاخذ غيرها يا منيل هههههههههه ويا ويل الي يعادينا يا ويل ههههههههه اقصد يلعب معانا كورة ههههههههههه

  2. هزيمته لا تلغي تاريخه الكروي و لا سجله الحافل بالانتصارات و الألقاب و التتويجات ، فتاريخه يشهد انه موهوب موهبة كبيرة جدا و هذه شهادة حق فيه رغم انه كان يلعب لريال مدريد غريم برشلونة ..
    مبروك للمنتخب الوطني المغربي ديالنا ..طال بنا الزمن و نحن ننتظر فرحة تسر قلوبنا التي مرت علبها الكثير من خيبات الأمل ..
    لكن الحمد و الشكر لله تعالى فما النصر و التوفيق الا من عند الله تبارك و تعالى..
    و السلام عليكم..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *