>

العربية.نت- لا شك أن “منى البحيري”، تلك المصرية التي خرجت بكل عفويتها في التظاهرات مطالبة رئيس الولايات المتحدة الأميركية باراك أوباما بالتزام الصمت، قائلة “شتب يور ماوس أوباما”، أسالت الكثير من الأقلام التي كتبت عنها، وتناولتها سواء بالمدح أو الانتقاد.

إلا أن جديد تلك الموجة التي أثارتها، فيلم كرتوني قصير ساخر، يصور رد فعل أوباما لدى سماعه، خطاب تلك المرأة البسيطة وبطريقة ساخرة. يصور الفيلم ردود فعل أوباما وحركاته، بطريقة مبالغ بها طبعاً. والطريف عندما تخاطبه المرأة قائلة: “استمع إليّ أوباما”. فيتفاجأ الأخير متسائلاً عن هوية تلك المرأة. ويعود ويخبط على رأسه عندما يستمع إلى “إنجليزية” منى التي لا تمت إلى اللغة الإنجليزية بصلة.

أما الطرفة الكبرى فعندما تقول المرأة: “مرسي امرأة مصرية”. ولمزيد من الدراما الساخرة، يجهش الرئيس الأميركي بالبكاء عندما تكرر منى جملتها الشهيرة “شتب يور ماوس أوباما”. لتنتهي المأساة اللغوية بانتحار الرئيس الأميركي!

يذكر أن الفيلم عرضته قناة “إيجبتون” على اليوتيوب، أما الفكرة والرسوم والإخراج فأعدها أشرف حمدي.



شارك برأيك

‫8 تعليقات

  1. علمنى الهيافه يابا , قاله تعالى فى الفارغة وأتصدر
    كل شئ عال مش ناقص إلا شوية فرفشة ونعنشة وفركشة

  2. فيديو ام اشرف احلى واحلى ههههههههههههه
    اغنية اتعملت على السيدة اللى شتمت باسم يوسف زى ماتكون هى اللى بتغنى !

  3. ههههههههههههه خطير الفيديو يا استاذ نادر
    عجبنى تعليق الاستاذ مأمون
    الفيديو بتاع الموقع مش شغال عندى !

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *