>

انفعل الداعية الإسلامي مبروك عطية، على سيدة اتصلت ببرنامجه، توضح له أنها لم تر ابنها منذ 15 عاما بسبب سوء معاملة زوجها لها فطلبت الطلاق واتفاقا على أنه يأخذ ابنها، مشيرا إلى أنها لا تريد أن تراه وقامت بكتابة قطعه الأرض التي لديها لزوجها الجديد حتى تحرم ابنها من الميراث.

وأضافت السيدة، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “الموعظة الحسنة”، على قناة “دريم”، “أنها تنازلت عن قطعة أرض كانت تمتلكها لزوجها الجديد، ما أثار غضب عطية، قائلا: ” اسمعي يا بت ، ما أنت عارفة أن ابنك مش هياخد قيراط طالما بصمتي .. إنت حرة في مالك بس ماتظلميش ابنك”.

وحاولت السيدة المتصلة تبرير فعلها، لكن رد عليها عطية قائلا: “اللي أنت قولتيه ده كلام زبالة، أه الواحد حر في ماله بس بشرط مايضرش عياله”.



شارك برأيك

‫7 تعليقات

  1. اسلوب الداعية خاطئ وكذلك هذة الام مخطئة كان عليها ان تترك موضوع الارث للشرع والقانون

  2. الشيخ كلامة صح بكره يرميه لما تكبر ويدور غيرها عندها ولد وتكتب الارض باسم جوزها مايحوز لنه ورث واتضح من الموضوع ان الزوج ضاحك عليها

  3. يا ريت يا مبروك عطيه تنتظر للآخر قبل الانفعال كنت نفسي اسمع القصه للآخر واسمع السؤال أنت معاك حق لكن أرجوك اصبر للاخر في المره القادمة

  4. يعجبني جداً هذا الداعية فهو يخلط الجد بشيء من الهزء لكي يستوعب عامة الناس المعلومة ٠هو يذكرني الى حد ما بالشيخ الشعراوي رحمه الله ٠

  5. صحيح الداعية كان كتير قاسي في الرد
    بس اكيد من قهره
    الرجل يريد لها و ل ابنها الخير هو متأكد الزوج الجديد ضحك عليها
    هذا شرع الله ،،،،،،، بعدين شنو ذنب الولد لو انتي على خلاف مع ابوه
    اتمنى ان تنقذي الموقف لو ب امكانك يظل الولد ابنك من لحمك و دمك
    لكن الزوج الجديد غريب
    لا حول ولا قوة الا بالله

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *