رفعت مسلمة محجبة دعوى الأربعاء ضد قاض أمريكي في ولاية ميتشيغان، قالت إنه أجبرها على خلع حجابها في قاعة المحكمة، عندما كانت تمثل أمامه في قضية متعلقة بها، في حين تجنب مكتب القاضي التعليق، بينما أشارت مصادر المحكمة التابع لها إلى أنها لم تتبلغ نسخة عن الملف بعد.

وقد قام مركز “هيئة العلاقات الإسلامية الأمريكية” الداعم لقضية المحجبة التي تدعى رنين البغدادي ببث تسجيل يظهر الواقعة مدته 30 ثانية على موقع يوتيوب، حيث يُسمع صوت القاضي ويليام كالاهان وهو يقول للبغدادي: “هذه القطعة على الرأس؟ من غير المسموح ارتداء القبعات في المحكمة.”

hijab

وتعود وقائع الحادث إلى 16 يونيو/حزيران الماضي، عندما كانت البغدادي تمثل أمام كالاهان في قضية رفعتها لتغيير اسمها، حيث أصر الأخير على أن تقوم المرأة المسلمة بخلع حجابها.

وبحسب وثائق الدعوى، فإن كالاهان رفض تغيير اسم البغدادي بدعوى تقديمها الطلب خارج المهلة القانونية، كما طلب منها خلع حجابها، وقد اضطرت هي للإذعان لمطلبه.

وطلبت البغدادي في دعواها اعتبار ضرورة مثول المرأة المسلمة دون غطاء للرأس أمام المحكمة مسألة “غير دستورية” وإلزام القاضي كالاهان والمحكمة التي يمثلها بـ”عدم الإقدام على خطوات غير دستورية من هذا النوع في المستقبل.”

وكانت سوزان سالاس، مساعدة كالاهان، قد تحدثت لصحيفة محلية في ديترويت قائلة إن القاضي كالاهان “يحترم الأديان ولا يمكن له أن يطلب من امرأة مسلمة خلع حجابها.”

وأضافت أن التسجيل الذي يظهر على يوتيوب مجتزأ، إذ أنه لا يُظهر البغدادي وهي تقول للقاضي بعد أن أمرها بنزع غطاء الرأس إنه “غير مهم” دون أن توضح له معانيه الدينية.

وتأتي هذه الواقعة لتزيد من الجدل الدائر في ولاية ميتشيغان حول مثول المسلمين أمام القضاء، إذ كانت المحكمة العليا في الولاية قد أصدرت الثلاثاء قراراً يطلب من المحاكم الدنيا ممارسة “تحكم معقول” بمظهر الشهود والمتقاضين.

وجاء ذلك بعدما رفضت إحدى المسلمات رفع نقابها أمام القاضي للسماح له بالتعرف على هويتها في قضية كان لابد له من رؤيتها فيها.

شارك برأيك

‫13 تعليق

  1. ستكسب القضية على ان يكون محاميها يهوديا ، اما لو كان غير ذلك فهناك شك في كسبها ،،،

  2. يا dawood القانون ما يقول انه لازم المراة تخلع الحجاب.
    وثم مين اهم القاضي ولا رب العالمين؟!!!

  3. عند اول ايام تخرجى كنت اتمنى السفر لاوربا او كندا جدا
    و كنت اعتبر اى شخص وجد فرصه عمل فى اروبا محظوظ جدا

    و فى مره كنت اعرف اسرة المانيه مسلمة و قاموا بزيارتنا فى مصر و كنت احكى لهم كم اريد ان انتقل لالمانيا و كم احب الشعب الالمانى

    قالوا لى نحن نريد ان نترك المانيا و نذهب لتركيا ز حكوا لى كم الكره و التعصب الموجود فى اروبا ضد الإسلام و ان المركز الإسلامى الوحيد القريب منهم قام نائب برلمانى يهودى بغلقه بدون اى سبب

    فاخدت قرار الا اسافر لاى بلد غير إسلامى و حلمت بان يكون احد ذريتى فاتح لتلك البلاد و ينشر فيها الإسلام و العدل

  4. والله يا توب أبليت وكفّيت يملاحظتك القصيره النافذة وكشفت من بعيد مدى سيطرة الصهيونيه على العالم الأمريكي خاصة, وكما قلت أنت لو كان محاميها يهودياً ستكسب الدعوة بل وتدفع القاضي للأعتذار ورد الأعتبار.
    سيظل الحجاب خطابا داعيا مسلما وستستمر الحرب الكافره على الحجاب حتى يأتي أمر الله وتنقلب الأمور ويثبت قول الله تعالى (كن فيكون) ويعود الحجاب حتى يغطّي ويستر العالم وبإذن الله.

  5. يعني مشان دعوة رفعتها لتغيير اسمها يجبرها قاضي على خلع حجابها هل مسك عصا وهددها بضربها أو هدد بسجنها إن لم تخلعه وهي استجابت لأمر القاضي وخلعت حجابها كان عليها أن ترفض خلعه ولو رفضت دعواها فلا بأس ليست تلك الدعوة لتغيير اسمها بذات أهمية الحجاب فنحن أمرنا الله أن نرتدي الحجاب وليس لمخلوق طاعة في معصية أوامر الله حتى لو رفضها تنفيذ ما أمرها به القاضي سيؤدي إلى سجنها عندها لها كل الحق أن تعترض وترفع دعوى ضده وليس الآن بعد أن نفذت أوامره,,,!! ويمكن يكون القضاء الأمريكي نفذ ثم إعترض,,,!! يمكن ولكن ليس بأوامر الله نطبق هذا القانون

  6. هى مازالت حديثة عهد بالإسلام يا اخت نور
    فليست المشكله فى انها خلعت الحجاب ولكن فى المتعصب العنصرى الذى طلب منها خلعة

  7. i agree with sister nour
    besides it is unbelievable that the judge forced her to take her scarf off because he knows that he has no rights to do that and as he a judge he would know that she could sew him and get money from as much as she asks. i know that because i live in a foreign country. and as i am moneyMuslim this would be forbidden

  8. شكرا اخي حيدر على اخلاقك العالية ،، وشكرا عزيزنا حامد وانت اكبر من مجرد كلمات شكر ، بارك الله فيكما وفي الجميع ،،،

  9. مو بعيد ياأخ محمد سامي أنت أو أحد ذريتك يكون فاتح لتلك البلاد,,,!!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.