>

ألقت الأجهزة الأمنية في مصر، القبض على فتاة ”تيك توك“ جديدة تدعى موكا حجازي، لإنشائها حسابات عبر منصات ”تيك توك، إنستغرام، يوتيوب“ وبثها خلاله مقاطع فيديو خادشة للحياء.

وبمواجهة موكا بالاتهامات الموجهة لها، أقرت بقيام أحد الأشخاص بمساعدتها في تصوير تلك المقاطع وبثها بهدف تحقيق شهرة وتحقيق نسب مشاهدة، وبث إعلانات لبعض المحال تتحصل من خلالها على أرباح مالية.

وأثارت حجازي جدلا كبيرًا خلال الأيام القليلة الماضية؛ بسبب ما تنشره من فيديوهات عبر منصات التواصل الاجتماعي، تظهر فيها، بحسب وصف الكثير من الأشخاص، بصورة غير لائقة.

وكان المحامي المصري أشرف فرحات، قد تقدم ببلاغ للنائب العام المستشار حمادة الصاوي ضد حجازي، يتهمها فيه بنشر فيديوهات تحرض على الفجور.

وطالب فرحات في بلاغه بسرعة ضبطها وإحضارها والتحقيق معها وإحالتها للمحاكمة الجنائية العاجلة لنشرها فيديوهات مباشرة تتعمد الظهور فيها بصورة غير لائقة متعدية على الثوابت والعادات والتقاليد.

وقال المحامي المصري، إنه ”انتشر في الآونة الأخيرة فتاة تدعى موكا حجازي تسير على نفس خطى الفتيات، التي سبقتها مثل حنين حسام ومودة الأدهم وريناد عماد وهدير الهادي ومنار سامي وسما المصري عبر وسائل التواصل الاجتماعي (تيك توك) (واليوتيوب) بل هي أشد منهن لأنها لم ترتدع من المحاكمات المعلن عنها“.

وأوضح أن حجازي ”ضربت بالقيم والمبادئ عرض الحائط مخالفة بذلك القوانين أيضًا، حيث تقوم ببث فيديوهات مباشرة، وتتعمد الظهور فيها بصورة غير لائقة متعدية على الثوابت والعادات والتقاليد، وتعد نشرا للفاحشة وتحريضا على الفسق والفجور حيث تقوم خلالها باستعراض جسدها وعمل إيحاءات جنسية بوجهها“.

وكوكا حجازي هي الثالثة التي توجه لها هذه الاتهامات بعد فتاتي التيك توك حنين حسام ومودة الأدهم، اللتان صدرا حكماً بسجنهما. ودفعهما لغرامة مالية قدرها 200 ألف جنيه



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *