كشفت صحيفة ميرور البريطانية عن وفاة ملكة جمال البرازيل السابقة ” جليسي كوريا ” عن عمر ناهز ال 27 عاما في مستشفى بمدينة ماكاي البرازيلية .

وذلك بعد إصابتها بأزمة قلبية ونزيف حاد في المخ بعد أيام من خضوعها لعملية إزالة اللوزتين لتدخل على إثرها في غيبوبة استمرت لمدة شهرين .

فيما أعلنت صحيفة الجلوبو البرازيلية أن أسرة جليسي كوريا تقدمت بشكوى بسبب الإهمال الطبى .

وقال ” ليديان ألفيس أوليفيرا ” كاهن عائلة كوريا في تصريحات له : ” لقد خضعت لعملية جراحية لإزالة اللوزتين في نهاية مارس وبعد خمسة أيام في المنزل أصيبت بنزيف ” .

وتابع : ” ذهبت إلى المستشفى حيث تعرضت لأزمة قلبية في 4 أبريل .. ومنذ ذلك الحين وهى في غيبوبة حتى توفت ” .

وأشارت الصحيفة إلى أنه وفقا لتقرير المعهد الطبي القانوني فإن كوريا توفت نتيجة إصابتها بالتهاب رئوي واعتلال في الدماغ ناجم عن نقص الأكسجين وسكتة قلبية تنفسية وصدمة نزفية ونزيف في شريان اللوزتين .

يذكر أن جليسي كوريا كانت قد توجت بلقب ملكة جمال القارات المتحدة في البرازيل عام 2018 .. وبعد فوزها بالمسابقة عملت كعارضة أزياء وخبيرة تجميل متخصصة في المكياج .

شارك برأيك

تعليقان

  1. يا حرام مسكينة
    الاهمال الطبي كارثة و يجب محاسبتهم و معاقبتهم وطرد الطبيب من نقابة الأطباء
    الله يرحمها و يصبر عائلتها

  2. لا حول ولا قوة الا بالله.
    صار هالايام الواحد بخاف ياخذ ابرة بنج من كثر الاخطاء الطبية وقلة الخبرة لدى الطواقم الطبية بالاجمال وعدم انخراط الكافي للاطباء كما السابق بفعاليات الطب واستحداثاته.
    هنا بعض من الولايات تحتاج اطباء عامين في الثلاث السنوات الاخيرة نسبة المتخرجين من المدارس الطبية (تراجعت كثيراً).وفي ولاية الان ستطلب استقدام اطباء عامين اجانب.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.