الصفحة الرئيسية أراء بيوم المرأة: ربع سكان العالم يعتقدون أن مكانها المنزل

بيوم المرأة: ربع سكان العالم يعتقدون أن مكانها المنزل

بواسطة -
38 96

أظهر استطلاع عالمي للرأي أن واحدا من كل أربعة أشخاص معظمم من الشباب يعتقدون أن المرأة مكانها المنزل. وأظهر الاستطلاع الذي أجرته “رويترز” و”معهد إيبسوس”، ونشرت نتائجه عشية اليوم العالمي للمرأة وشمل أكثر من 24 ألف بالغ في 23 دولة، أن أشخاصا من الهند (54 %) وتركيا (52 %) واليابان (48 %) والصين وروسيا والمجر (34 % لكل منها) وكوريا الجنوبية (33 %) يتفقون على الأرجح على أنه يجب ألا تعمل المرأة.
وربما كان من المدهش أن الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاما كانوا الأكثر تأييدا لهذا الرأي على الأرجح وليس الجيل الأكبر والأكثر تمسكا بالتقاليد، لكن غالبية من شملهم الاستطلاع ونسبتهم 74 % يعتقدون أن مكان المرأة ليس المنزل بكل تأكيد.

وسائل الإعلام في الأردن تحت قيادة النساء

وفي تقليد بات سنوياً في الأردن، تتولى النساء منصب رئيس التحرير في وسائل الإعلام الأردنية ،وذلك كأحد أشكال الاحتفال بيوم المرأة العالمي الذي يصادف الإثنين. وأعلنت صحيفة “الغد” اليومية عن تسليم رئاسة التحرير للمحررة في الصحيفة منى شكري، فيما أعلنت صحيفة “الرأي” وهي كبرى الصحف اليومية الأردنية عن تسليم رئاسة التحرير للصحافية هلا العدوان، و تسلمت أمان السائح منصب رئاسة التحرير في صحيفة “الدستور”. ولم يقتصر الأمر على الصحف اليومية فقد تسلمت رنا القصاص رئاسة تحرير وكالة الأنباء الرسمية ” بترا “.
ووفق القائمين على هذا التقليد فإن الهدف منه تكريم المرأة في يومها وذلك على الرغم من أن وجود النساء في المناصب القيادية العليا في المؤسسات الإعلامية التي يعملن بها لا تتعدى نسبة 1% بحسب دراسة الاتحاد الدولي للصحفيين ،التي ستعلن في العاصمة البحرينية لمناسبة الاحتفال بيوم المرأة العالمي. وأعدت الدراسة سهير جرادات مندوبة مجلس نقابة الصحافيين الأردنيين ضمن برنامج مساواة النوع الاجتماعي في الإتحاد الدولي للصحافيين.
وأوضحت الدراسة أن تمثيل النساء في نقابة الصحافيين لا يتجاوز الـ19 %، وعددهن 154 من إجمالي عدد أعضاء نقابة الصحافيين وهو 808 صحافي وصحافية. وتتوزع الصحافيات الأردنيات على معظم وسائل الإعلام من صحف يومية وأسبوعية وتلفزيون، إذ تعمل 70 % من في صحف أو وكالات أنباء، أما النسبة الباقية فتتوزع على الدوائر الإخبارية في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون.
ويضم مجلس النقابة، امرأة واحدة وصلت عن طريق الانتخابات الحرة من أصل 11 عضواً أي ما نسبته 9 % من العدد الكلي، وتكرر ذلك 7 مرات منفصلة من أصل 37 مجلسا من عمر النقابة.

بن علي يصف المرأة بـ”الحصن الحصين” ضد تيارات الرجعية والتطرف

وصف الرئيس التونسي زين العابدين بن علي المرأة في بلاده بأنها رمز الحيوية والحداثة في المجتمع، و”الحصن الحصين” ضد تيارات “الرجعية والتطرف”. وقال بن علي في رسالة بعث بها اليوم الأحد إلى عزيزة حتيرة رئيسة الإتحاد الوطني للمرأة التونسية لمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، الذي يصادف الإثنين، إن تونس كانت سباقة في وعيها المبكر بقضية المرأة بفضل ما ظهر فيها من حركات إصلاحية رائدة.
وأشار إلى أنه بادر منذ الأيام الأولى من تغيير السابع من نوفمبر/تشرين الثاني 1987، بوضع منظومة متكاملة من التشريعات الإجتماعية التي تناولت “تكريس حقوق الإنسان في أوسع معانيها وأنبل غاياتها من أجل حفظ كرامة الرجل والمرأة على حد سواء وتكريس مفهوم المساواة والشراكة بينهما في الأسرة والمجتمع”. واعتبر الرئيس التونسي في رسالته التي نقلها مساء اليوم التلفزيون الحكومي، إن “المرأة التونسية استكملت في زمن قياسي حقوقها واقتحمت ميادين الفعل واثبات الذات في مختلف أوجه النشاط والنضال وفي شتى مواقع المسؤولية والقرار حتى أنها أصبحت اليوم رمز الحيوية والحداثة في مجتمعنا وحصنا حصينا ضد تيارات الرجعية والتطرف”.
ولفت إلى أنه إذ يحق للمرأة التونسية أن تفتخر في هذا اليوم العالمي للمرأة بما تحقق لها من مكاسب وإنجازات وبما تمارسه من أدوار ومسؤوليات، فإنه يحق أيضا للشعب التونسي أن يعتز بما يسود مختلف أفراده وفئاته وأجياله من تماسك وتوازن وتكامل، تعتبر أنفس الفضائل التي يملكها في رصيده الاجتماعي والسياسي.

38 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.