>

علاء يوسف-بغداد

قال عضو البرلمان العراقي عن منطقة الموصل نور الدين الحيالي إن الإسرائيليين موجودون في جميع مناطق العراق وخاصة في المناطق الشمالية للبلاد وما تسمى بـ”المناطق المتنازع عليها”.

وأضاف الحيالي أن الهدف الإسرائيلي هو تقسيم العراق، مذكراً بوثيقة صدرت عام 1984 عن منظمة الصهيونية العالمية تؤكد وجود مشروع لتقسيم العراق إلى ثلاث دول.

عقارات وشركات

يأتي ذلك وسط تداول معلومات في العراق وخارجه تنشرها وسائل إعلام عراقية وعربية بين آونة وأخرى تتحدث عن وجود إسرائيلي في العراق.

فقد تردد أن يهوداً من أصل عراقي يشترون العقارات بأسعار باهضة في مدينة بغداد حيث ذكر أحد القائمين على قبر النبي “ذي الكفل” جنوب بغداد أن إسرائيليين زاروا المكان الذي يضم القبر ومجموعة من قبور يهودية أخرى وعرضوا إعادة بناء المكان وشراء الأراضي المحيطة به.

كما توجد بالعراق شركات إسرائيلية حصلت على عقود تجهيز في شمالي العراق مما جعل الشركات الإسرائيلية من أكبر الشركات المستثمرة في شمالي البلاد.

وروى معتقلون أفرجت عنهم القوات الأميركية أن يهوداً قد حققوا معهم وهم يرتدون الطاقية اليهودية إضافة إلى اللحى التي تميزهم.

وقال آخرون إن المحققين الأميركيين كانوا يهددون بعض المعتقلين بإحالتهم إلى محققين من الموساد (جهاز الاستخبارات الإسرائيلي) في حال عدم إدلائهم بالاعترافات المطلوبة.

وجود قديم

ويؤكد المحلل السياسي العراقي كمال القيسي في حديث للجزيرة نت أن الوجود الإسرائيلي بالعراق قديم وكان أول اتصال بين القيادات الكردية برئيس الموساد الإسرائيلي داني يافن في النصف الثاني من القرن العشرين.

وفي الستينيات وخلال الحروب بين المركز في بغداد والأكراد في شمالي العراق كان الإسرائيليون يتواجدون في الكثير من مراكز البشمركة.

وفي عام 2005 كتبت جريدة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن كوماندوز إسرائيلي عبر إلى شمالي العراق من تركيا بالتنسيق مع القيادات الكردية لتدريب البشمركة في معسكر تدريب “ز” للقيام بمهام خاصة.

خطة مدروسة

ويؤكد القيسي أن الدور الإسرائيلي هو جزء من خارطة طريق للتنسيق العسكري مع أميركا والأكراد ويتعلق بتزويد إسرائيل بالغاز الطبيعي من روسيا وغيرها ولكي يكون لإسرائيل دور في السيطرة على هذه الثروة المهمة.

ويضيف أن عناصر وشخصيات إسرائيلية تحمل جنسيات مختلفة تندس ضمن الشركات الكثيرة التي تنشط في العراق ومنها شركات الحماية وشركات تجارية ونفطية وصناعية.

ويؤكد القيسي أن أميركا تحتاج إلى النموذج الإسرائيلي في كردستان لإقامة قواعد متقدمة لمراقبة الأجزاء الأخرى في العراق ولإحكام السيطرة عليها بهدف احتواء الصين وروسيا.

علاقة مع الأكراد

وقد كشف الدبلوماسي الأميركي وهو السفير السابق في كرواتيا بيتر كالبرت في كتابه “نهاية العراق” عن الدور الإسرائيلي في شمالي العراق.

إذ يرى الكاتب أن إسرائيل سعت منذ السبعينيات إلى حصول الأكراد على استقلالهم, وساهمت في صياغة الدستور ووضع قانون النفط والغاز.

كما نشرت الكثير من الوثائق والصور التي تؤكد العلاقة بين الأكراد والإسرائيليين ولم تنكر القيادة الكردية ذلك بل بررته بأن لها قضية تعمل على تحقيقها مهما كانت الوسائل.

يذكر أن وسائل الإعلام الحكومية تتجنب التطرق إلى الدور الإسرائيلي في العراق والوجود الإسرائيلي في بعض مناطق البلاد.




شارك برأيك

‫13 تعليق

  1. شيء منطقي ،،،، العراق مُحتل من قبل الامريكي بكامله ،،، والامريكي يعمل عند اليهودي ، فما تنتظرون ؟ هل يستطيع من تملكه أن يمتنع عن خدمتك وخدمة أغراضك ؟؟؟

  2. الشعب العراقي شعب الجبارين وحماة الاسلام والعروبة , فهل الرد يكون بمثل هذا الشكل مذاهرة تضرب الأرض باقدامها وتزمجر الحناجر :
    كلا.. كلا.. نعم .. نعم .

  3. لا , غلطانين عيب ! صاحب التقرير متوهم ؟
    هذول البعثيين متنكرين بزى يهودى !!!!
    قلنا حكومة بطيخ من زمان !

  4. الى البلدوزر
    بطيخ في عينك
    والذي تنوي فعله اسرائيل يبعد عن منالهم فهم يتمنون ولكن البلد هو عراقي وليس امريكي والشعب العراقي شعب صنديد لقد هزم الانكليزفي العشرينات من القرن الماضي ولا ينسى احد منهم ان لديهم مرجعيه وكل العراقين وراء هذه المرجعيه وسيرى الحميم منهم من بداء والعراق هو يعني من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب
    ولا اظن ان اخواننا الاكراد يريدون انيكونوا وحدهم في زاوية منفصله عن العراق فالشمال محاط بثلاث دول تركيا وايران وسوريا
    هل تريدون توضيحا اكثرتعبيرا من هذا واتمنى للاكراد والتركمان والعرب
    حياة سعيده وهانئه والعيش الرغيد في هذا البلد الجميل بلد الانبياء والاوصياء اهم مني الف تحية وسلام وللنهرين الام القبلات

  5. على فكرة البلدوزر مش قصدوا الى انت فهمتوا يا استاذ احمد
    كلنا عارفين ان العراق بلد جميل وانا كمصرية انا بحب العراق جدا
    بس هو معروف ان مخطط اسرائيل من النيل للفرات ودة اكيد معروف للعرب كلوا
    واميريكا الى بتمشيها والى حكماها يهوووووووود
    يعنى اسرائيل متتدخلة طبعا فى العراق مع امريكااااااااااا
    لانوا دة مخطط وبدل ما نعقد نتخانق مع بعض ونشتم بعض فى حاجات هايفة المفروض نتحد ونحطم المخطط دة

  6. أخ أحمد طعمه
    سب إشتم بكيفك !!!
    بس ممكن أفهم ليش ؟
    شكرا إخت مها على التوضيح .

  7. أخ أحمد لم يتكلم ألأخ Baldoser عن الشعب العراقي العزيز بعربه وكرده ولا عن المرجعية , هوتكلم عن الحكومة حكومة بطيخ , وأنت كعراقي أعتقد أن لديك الكثير من الاسئلة واشارات الاستفهام حول حكومتك , فلا داعي أن تسئ بالكلام لغيرك اذا وصف حكومتك بالبطيخ , فكل حكومات العرب بطيخ وشمام , لكن للزينة فقط .

  8. شكرا أخ قاسيون على التوضيح .
    مساء الخير قاسيون , مها , والسمراء والجميع .

  9. السلام للجميع…….
    هو شيء بديهي ان تتغلغل اسرائيل في العراق لان هو هذا هدفها لتكملة زعزعة وتفكيك الدول المجاورة لها والدول التي تشكل خطرا عليها فانها كسبت نصف الحرب بعقدها صلح مع اكبر دولة عربية ( كزخم سكاني ) واقصد مصر ثم خربت لبنان وعزلت سوريا وضمت الاردن كصديق حميم لها وهي على يقين ان السعودية لا تشكل ادنى خطر على توسعاتها ودول الخليج المتخمة والمشغولة بالمال وبناء ناطحات سحب وجزر في البحر غير مكترثين بالامر والعراق الذي كان مصدر خطر لها وقع في انشقاقات وطائفية وعصابات من الحرامية فهذه هي الفرصه المناسبة لها ….. واقول يا اخوان ان اسرائيل قد ربحت الحرب على العرب… منذ 48 والى اليوم كل شعارات العرب وانتصاراتهم على اسرائيل كذب في كذب .. مع الاسف يا اخوان هذه هي الحقيقة.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *