مع نهاية الصيف، وبداية فصل الخريف يُقال بأن اللبنانيين على موعد مع أزمة قد تكون أخطر من 7 مايو 2008. بالنسبة للأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله، الأزمة قادمة لا محالة. وإذا أخذنا بما نقلته صحيفة “الأخبار” اللبنانية عنه قبل أسبوعين، فإن الأزمة قد تعادل سبعين مرة ما حصل في ذلك العام. الإشارة هنا إلى القرار الظني للمحكمة الدولية الخاصة باغتيال رفيق الحريري، وما يقال من إنه سوف يوجه الاتهام لعناصر من “حزب الله” بتنفيذ عملية الاغتيال. وكانت مجلة “ديرشبيجل” الألمانية هي أول من سرب معلومات عن هذا القرار في تقرير لها في مايو 2009. يوم الجمعة الماضي، وبعد أكثر من عام على تقرير المجلة الألمانية، قرر نصرالله إعلان موقفه وموقف الحزب من القرار الظني، مؤكداً أنه يأتي في سياق المؤامرة التي لم تتوقف على المقاومة. لكن اللافت أن الأمين العام اختار مواجهة القرار المتوقع من البوابة الإسرائيلية، وتحديداً بوابة الاختراق الإسرائيلي للوضع السياسي اللبناني. فهو يرى أن القرار الظني (لم يصدر بعد) يستند، أو لابد أنه يستند إلى معلومات قامت بفبركتها الاستخبارات الإسرائيلية من خلال شبكات التجسس التي زرعتها في مؤسسات الدولة اللبنانية، وتحديداً، من خلال سيطرتها الكاملة، كما يقول، على شبكة الاتصالات اللبنانية بكاملها. وذهب أبعد من ذلك عندما قال “كما تبحثون عن الجواسيس الصغار انبشوا الجواسيس الكبار ..”؟ من هم هؤلاء الجواسيس الكبار؟ لم يقل أكثر من ذلك. من هذه الزاوية تغير موقف نصرالله الذي كان داعماً لفكرة المحكمة الدولية إلى النقيض تماماً، وذلك عندما قال عن خصومه اللبنانيين بأنهم “يراهنون على مشروع إسرائيلي آخر اسمه المحكمة الدولية التي يعدون لها في الأشهر القليلة المقبلة”. وهذا يوحي ضمناً بأن حكومة فؤاد السنيورة التي صادقت على قانون هذه المحكمة كانت تصادق (بمعرفتها؟) على مشروع إسرائيلي. لكن ماذا عن موافقة نصرالله نفسه على فكرة المحكمة؟ في كل ذلك هو يؤسس، وبشكل مسبق لتخوين كل من يتفق، أو يتعاطى مع القرار الظني، إذا ما صدر باتهام لعناصر من “حزب الله”.

السؤال: لماذا اختار نصرالله أسلوب توزيع الاتهامات المفتوحة بالعمالة، والتهديد المبطن لمواجهة قرار لم يصدر بعد؟ هو قال بأن لديه ملفاً كاملاً عن المحكمة، وأن لديه موقفاً منها سوف يعلنه في حينه. مما يعني بأن الهدف من الموقف المتشنج الذي أعلنه الجمعة الماضية هو استباق صدور القرار بإرسال رسالة إلى المحكمة الدولية، وتحديداً إلى المدعي العام فيها، وقبل ذلك إلى ولي الدم سعد الحريري، بأن ثمن هذا القرار إذا ما صدر كما هو متوقع، سيكون مكلفاً للجميع، محلياً وإقليمياً ودولياً. بعبارة أخرى، يوحي نصرالله بأن الحزب لا يملك إذا ما صدر القرار الظني كما هو متوقع إلا التهديد بنسف المعبد على الجميع. وهذا موقف لا يثبت شيئاً لصالح الحزب، ولا يدفع التهمة عنه، لأنه ليس أكثر من حالة استقواء على طرف داخلي كبديل للعجز أمام طرف أو أطراف خارجية. لماذا استباق القرار، واللجوء إلى لغة التخوين والتهديد؟ إذا كان القرار جزءاً من مؤامرة إسرائيلية، ويستند إلى معلومات مفبركة استخباراتياً، وهذا وارد تماماً، فإن كشف ذلك للمحكمة وللرأي العام ليس بالمهمة الصعبة. لجوء الحزب إلى لغة التخوين، والتهديد لا يثبت إلا شيئاً واحداً، وهو شعور متمكن بفائض القوة، وهو شعور يشي بأن الحزب لا يملك قضائياً ما يدفع به التهمة التي قد توجه إليه.

قد لا يكون في كل ذلك من جديد. لكن المشهد في لبنان لم يعد كما كان عليه تماماً إبان هجوم قوات “حزب الله” على بيروت. أصابع الاتهام التي كانت توجه لسوريا صارت منذ العام الماضي توجه إلى “حزب الله”. هل لهذا علاقة بالانفراجات الإقليمية التي بدأت قبيل تقرير الـ”دير شبيجل”؟ مهما يكن التقط وليد جنبلاط دلالة هذه الانفراجات ليكمل إعادة تموضعه في خانة المقاومة مرة أخرى. وفي اللحظة التي فجر فيها نصرالله قنبلة العملاء الكبار، كان رئيس الحكومة سعد الحريري، وكيل الدم والمعني الأول بالمحكمة، في طريقه إلى دمشق في زيارة ثالثة خلال أقل من سنة.

اللافت أن الحريري بقي في دمشق بعد مغادرة الوفد المرافق، ليختلي مع الرئيس السوري، بشار الأسد، ثلاث مرات. والأرجح أن موضوع القرار الظني المتوقع للمحكمة، وهواجس “حزب الله” حياله، كان الموضوع الوحيد الذي فرض بقاء سعد الحريري، وسيطر على محادثات الرجلين. فـ”حزب الله” حليف سوريا، وصدور قرار يتهمه بالتورط في اغتيال الحريري لا يعني تماما تبرئة لسوريا. وهنا يأتي العنصر الثالث الجديد في المشهد اللبناني، وهو أن سوريا، ولأول مرة منذ اغتيال رفيق الحريري عام 2005، ستواجه الأزمة اللبنانية المتوقعة، وهي مرتاحة إقليميًا ولبنانياً. قد تطالها آثار القرار الظني للمحكمة، لكنها مع ذلك معنية في هذه المرحلة بإبقاء خطوطها مفتوحة مع كل الأفرقاء اللبنانيين، وفي مقدمتهم سعد الحريري. كيف ستتصرف سوريا بحكم موقعها الحالي إزاء الأزمة القادمة؟ هي لا تستطيع في الوقت الحالي على الأقل التخلي عن “حزب الله”، وتركه يواجه مصيره أمام المحكمة الدولية. وهي لا تستطيع أيضاً التضحية بعلاقتها المستجدة مع الحريري، ومع مترتبات الانفراجات الإقليمية. لكن لأن اتهام “حزب الله”، إذا ما صدر قرار بذلك، يطال سوريا بحكم تحالفها القوي مع الحزب، سيفرض عليها أن تبحث عن مخرج للأزمة المتوقعة عند الطرفين. فالحريري هو ولي الدم، و”حزب الله” هو صاحب السلاح في الداخل؟ كيف تنظر سوريا إلى كيفية الخروج من الأزمة في هذه الحالة؟ وما علاقة ذلك بمقتضيات الانفراجات الإقليمية التي وضعتها في هذا الموقع؟

ربما أن هذه المتغيرات من بين العوامل التي دفعت الحزب إلى استباق القرار لتأكيد أن الواقع السياسي الذي أفرزته أحداث مايو 2008، واتفاقية الدوحة سيبقى كما هو، وأن سلاحه الذي استهدفته قرارات حكومة السنيورة بتحريض من جنبلاط ذلك العام، لن ينال منه هذه المرة، تغير المشهد اللبناني، وفي مقدمه قرار ظني من المحكمة الدولية يتهمه بالتورط في اغتيال رفيق الحريري. من ناحيته، يجد سعد الحريري نفسه في مأزق حقيقي: لا يمكنه التخلي عن حقيقة من اغتال والده. مطالبة البعض له بالتنصل من المحكمة تحت تهديد السلاح لا تعني إلا شيئاً واحداً، وهو اغتياله سياسياً، وإخراجه من اللعبة، بعد أن أخرج والده بالتصفية الجسدية. والتزامه بالمحكمة، وبقراراتها يعني أنه سوف يكون في مواجهة سلاح “حزب الله”.

وعند النظر في كل ما سبق، تجد أن القاسم المشترك لكل ما يعتمل في المشهد السياسي اللبناني منذ 2005، هو سلاح “حزب الله”، وأن هذا السلاح إما مصدر أساسي لأزمة، أو معرقل لحل أزمة. ويتعقد أمر هذا السلاح بالتحالف الاستراتيجي بين إيران و”حزب الله”، وحاجة سوريا لهذا السلاح كأداة لإدارة صراعها مع العدو الإسرائيلي. ما يعني، تقاطع موضوع السلاح بتحالفات ومصالح إقليمية تزيد المشهد تعقيداً، وتفاقم من حجم الأزمة التي تنتظر لبنان. والمفتاح للخروج من كل ذلك يكمن في سؤال: كيف ستتصرف سوريا من موقعها الجديد؟ ماهي مستحقات الانفراجات الإقليمية؟ وكيف سيكون موقف الأطراف الأخرى لهذه الانفراجات التي وضعت سوريا في هذا الموقع الجديد؟
الإتحاد الاماراتية

شارك برأيك

‫39 تعليق

  1. اسرائيل بس بدها تنوي ع شي حرب بي عمرها ما بتحكييييييييييييي ابداااا ولا حتى تتوقع من صفاتها الغدر ما فيها تتخلى ع هاي الصفة
    وبالنسبة ئلنا ك لبنانين في اي هجوم علينااااااااااااا لا نتهاون فيه ابدااااااااا وان حصلت هيدي الحرب لا سمح الله حزب الله عم رح يرد بشكل عنيف وقاسي
    والله لا يفرجيكي يا اسرائيل شو رح يصير فيكي
    نحنا القتل عنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة
    وبنايات والمنشات يلي رح تدمريها رح تتعاملي بي مثل بل اكتر

  2. ,يعني حتى انتو بتشوفو انو اسرائيل حمل وديع,اسرائيل بدها تعمل فتنة بي لبنان ووضع حزب الله في ماذق كمحاولة للقضاء عليه لانه الوحيد من العرب اللي ذلها,اسرائيل قتلت الحريري وبدها تلبسها لحزب الله وكل ياللي حاول السيد فعله هو التحزير قبل فوات الاوان فكلامه كان واضها وصريحا ولم يهدد احدا فمن اين جاتم بهذا الكلام؟ثم من قال ان حزب الله يهدد لانه قوي؟هو فقط يطالب بحقه بعدم تلبيسه عملا لم يفتعله وهذا حق وعلى العموم هذا موضوع حساس لا يناقش مع من لا يعرف لا الكرامة ولا يعرف كيف تصان الحقوق

  3. بعمرو السيد حكاااا وما نفذ وعد وما اوفى بي الوعد
    هههههههههههههههههههه اكيد مغلبط بي الشخصية يلي عم تحكي عنهااااا
    مش العرب يلي بيحكو عنو انو وفي بي قراراتو واد كلمتووووو اسرائيل ومحللين السياسين الاسرائيلين يلي بيموتو رعبة من حكيووووو بيفصلو ادق التفاصيل من خطاباتووووووو
    وهيدا مطلوب يلي شبع حكي ما يسمع ولا يعذب حالو بالحكي

  4. يا امين الجرثومة لما تحاول تنضفها بصيبها التخم وبتموت وانت هيدا ياللي صايبك انت والمعتدلين تبعك لانو السيد نصرالله عم يحاول ينضفكم ولكن حدث ولا حرج ,شعب اذا ضرب الحذاء براسه صاح الحذاء باي ذنب اضرب

  5. cho mhazaba ya lili
    ???????????????????? aw li2ano zalami
    kif bitbayni bihayk monasabat 8arib????????????
    n3arafti min inti bla t8yir asma2 okkkk
    et attention

  6. قلنا عم نمزح بلا طولة لسان انا بحب السيد حسن نصر الله و المقاومة

  7. طبعاً مادام ماحارب اسرائيل حيحارب اخوانه أهل لبنان مثل ماعمل في 7 أيار.. عندما احتل بيروت .. يعني هو الصح دايماً وكل العالم خطأ ويخوف الناس بسلاحو الغير شرعي
    شيطان في صورة انسان .

  8. يعني كلام وليد جنبلاط صح لما قال أن السياره المحملة بالمتفجرات لاغتيال الحريري تم تجهيزها في الضاحيه الجنوبيه الذي تسيطر عليها ميليشيا حزب اللات

  9. ياشوكه بعينك .. اسرائيل اذا بدها تغتال كان أسهل عليها تغتال حسن حزب اللات وليه حتلف اللفه الطويله البعيده دي واللي اغتال الحريري عصابات بشار الأسد واحتمال يكون بمساعدة حزب اللات
    ولو ذاكرتك ضعيفه انعشيها وافتكري مين اللي هدد رفيق الحريري وقال له : رح احرق بيروت وادمرها على راسك ؟ مش الأسد ولا نسيتي ؟

  10. أنا رأيي كل حزب اللات والمؤيدين لميليشيا حزب اللات يتركوا لبنان ويستوطنوا سوريا ويجيبوا نجاد وينصبوه حاكم عليهم وخامئني الولي الفقيه

  11. صادقٌ في وعده . يقول ويفعل .
    حماك الله ياسيد المقاومة .
    رفعت رؤوس العرب والمسلمين عالياً .
    أما رؤوس البطيخ والأناناس التي أينعت وحان قطم رقبتها ، فالموعد قادم لهؤلاء الصهاينة الناطقين بلسنانٍ عربي .

  12. النصر قادم من عندى الله وليس من الحكام العرب لان حكام العرب يقولون ولا يفعلون او يصمتون صدق من قال حكام العرب اتفقوا على ان لا يتفقوا اللهم يا لطيف نسالك اللطف فيما جرت به المقادر

  13. أعزائي هناك فرق كبير بين الحاكم المستحكم بالحكم . والذي لايمثل إلا نفسه فقط .
    وبين القادة اللذين يخرجون من براكين الشعوب كالسيد حسن نصره الله .
    هو قائدٌ شعبي وليس حكومي .
    شتان بينهما .

  14. قايسون مساء الياسمين ثأئر ووطني … بس عجبني رؤوس البطيخ والأناناس التي أينعت وحان قطم رقبتها ، ياسيدي لا تحزن ما أنا كنت ضدك وبأسلوبك الراقي فهمت كتير واحنا هنا لنفهم من المثقفين الي ذيك

  15. تحياتي للأخت ننوسة ..
    اتمنى أن تكوني بصحة أنت والعائلة الكريمة .
    سلامي الخاص للأخ توب العزيز .

  16. صادقٌ في وعده . يقول ويفعل .
    حماك الله ياسيد المقاومة .
    رفعت رؤوس العرب والمسلمين عالياً .
    أما رؤوس البطيخ والأناناس التي أينعت وحان قطم رقبتها ، فالموعد قادم لهؤلاء الصهاينة الناطقين بلسانٍ عربي

  17. ايناس انتبهي ما يطئللك شي عرق انتي وعم تحكي حبيبتي
    هيدا الرجل ما بتحبي لي لتعلقي وتفوتي ع عنوان من اصلوووو
    بعدين ليكي روحي شوفي شو عم يحكو عنو الغرب وتعي احكيناااا يا قمر اوووووك مبين عليكي ما بتفهمي وما عندك تقافة سياسية ابدااااااااااااا ومبين من حكيك مصرية يا عمري انتي خليكي بي حاللك اوك
    مش رح رد ع حيكيك ابدااااااااااااااا لانو حكيك اسرائيل ابن صهيوني ونحنا ما منرد ع الا ع اسيادك اووووك يا رب تكوني فهمتي

  18. نحنا شعب ما مننساااا ابدا مين وقف معنااااااااااااااا ولا مننسا مين تخاذل ضدنااااااا سوريا وقفت معنا بي الحرب ومدددت ايد مساعدة بي كل ميادين شو كان عاملهاااا رفيق الحريري حتى تغتالوووو ؟؟؟؟ يا شاطرة
    نحنا اكتر جزء من الشعب لبناني اضرر من فقدانووووو لانو كان حامينااا من امثالكن هلأ ما عاد ئلنا ضهر وفوق هيدا وكلو رح تطلعو اسرائيل هي يلي بتحبوووووو روحي انضبييييي
    يلي بدو يدعسلنا ع طرف بدنا ندعس بي قلبوووووو
    ومش انتي يلي بتخلينا نتعاطف مع ابناء بلدناااااا حبيبتي سلاحناااااااا للعملااااا واسرائيل بسسسسسسسسسسس سامعة
    نحنا منختلف بي سياسة بس انما بي شي تاني لااااااااااااااا وما حدا يتدخل فينااااااا لانو اي طرف من اطراف لبنانية رح يكون ردها متل ردي

  19. لبنانيه انتي ولا إيرانيه مواليه لسوريا ولا سوريه مواليه لإيران ؟
    المقاومه لاتدير سلاحها للداخل وترعب الناس بالردح على الشاشات والتهديد بالسلاح وسيدها يزمجر ويرعد ويبرق ويرغي ويزبد من تحت الأرض بايع أهلو وبلدو لسوريا وإيران . أما سوريا دي حكايه فهي أغتالت وغدرت ونكلت ونهبت باللبنانيين أكثر من إسرائيل وحتى لو فعلت اسرائيل فطبيعي لأنها عدوه لأن ( ظلم ذوي القربى أشد مضاضه )
    حزب الله عملاء إيران وسوريا في لبنان فاتحين أرضهم ساحة حرب لمن هب ودب وللجبناء اللي مابيرموا حجر على إسرائيل ليحرروا جولانهم المحتل وينطبق عليهم مثل ( أسدُ عليّ وفي الحروب دجاجه )

  20. حسن نصرالله والغدر وجهان لعمله واحده
    بشار الأسد والغدر وجهان لعمله واحده

  21. المستفيد الاكبر من قتل الحريري هم الصهاينة ومن يساعدهم في لبنان كجنبلاط الذي عاد للتمسح بالمقاومة بعد ان اكل الضربة القاضية قبل سنتان ، المقاومة لا يستطيع ان ينالها حاقد او حاقدة بتعليق متخلف مثل ما قرأنا هنا …

  22. yensor dinik ya Inas w yeslam temmek w ytawel 3omrek ya rab fashaytili albi enteh sah w enteh betsharfeh rasa la lebneinyeh yalli wala2a hieh w sayed rasa la iran ya reit ysiro b iran w nerteih ba2a sahi ma biesteho shaghalnahon 3ana zabalin fakaro halon saro 3alam

  23. حسن حزب اللات عميل مزدوج لإيران وسوريا ويعتاش على اشعال الحروب
    وهو يختبئ تحت مسمى مقاومه لتغطية سلاحه غير الشرعي والذي يستقوي به عالجميع في لبنان وأولهم السنه وطالما أن اسرائيل انسحبت من لبنان فما الداعي للسلاح ؟ طبعاً ليستمر لبنان ساحه دائمه للقتال بحسب أوامر الولي الفقيه في إيران والدجاجه عفوا الأسد بشار الأسد . ولاننسى تحويل سلاحه للداخل قبل عامين .
    أما من اغتال الحريري فهي سوريا وأزلامها في لبنان والآن بدأت اشك أن لحزب اللات دور.

    ويبدو ان كلام جنبلاط صحيح عندما ذكر أن السياره التي فخخت لاغتيال الحريري جهزت في الضاحيه الجنوبيه التابعه لحزب الله

  24. al sabe3 men ayar wasmet 3ar 3ala jabi hasan nasralla wa hezboullah yawma adar silahou lghadri fi wajhi al nisa2 wa l2atfal al3ozal kama yaf3alou al sahayina ma3 alfalastinyin wa al tarikh shahidon 3ala majzarat hezboullah fi beyrout wa ljabal ayna sharaf almoukawama deda l3adou almoukawama kezba ekhtara3ouha

  25. يسلمو جوليا عالدعوات حسن حزب الشيطان صار مكشوف للكثيرين الله يوقعه في شر أعمالو

  26. حسن نصر الله اكبر خائن لشعب لبنان لانو عميل لايران ودمر الجنوب واهل الجنوب ويلى بيحكى انو بطل لازم يسال الى انقتلو فى الجنوب بسببو !
    اخطر من الشيطان الخبيث هوا العميل حسن نصر الشيطان الى راح ينهى كل البنانيه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.