>

قال أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إن بلاده تواجه حاليًا انخفاضًا في أسعار النفط والمحروقات على مستوى السوق العالمي، لكنه أكد أن اقتصادها قوي ومتين، ولن يتأثر بمثل هذه التطورات.
وأَضاف تميم، في خلال كلمته التي ألقاها في افتتاح مجلس الشورى القطري، الثلاثاء، أن ميزانية بلاده «مبنية على أساس تقديرات محافظة جدًا لأسعار المحروقات».
وتراجعت أسعار النفط القطري «البري» و«البحري»، وذلك دون مستوى 90 دولارًَا للبرميل لشهر أكتوبر الماضي، بنسبة انخفاض تفوق 10% مقارنة بشهر سبتمبر الماضي.
وبذلك تكون أسعار النفط القطري، قد تراجعت للشهر الرابع على التوالي، منذ الارتفاعات التي حققتها في شهر يونيو الماضي، التي بلغت 110.65 دولارات للنفط البرى، و108.85 دولارات للنفط البحري.
واستدل أمير قطر على نجاح السياسة الاقتصادية وقوة الاقتصاد القطري بالتصنيف الائتماني المتقدم لبلاده، الذي يعتبر من بين الأعلى على مستوى العالم، وتحقيقها لمراكز مرتفعة على مؤشرات التنافسية الدولية.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. معا للقضاء على جشع بنك قطر الاهلى فهذا البنك تم بيعه من مجموعة سوستيه جنرال الى مؤسسه قطريه ابان حكم مرسى لمساعدة الاخوان على عملياتهم الماليه فى ظل تغطية من البنك اسوة بالعربى الافريقى ابان حكم مبارك الذى كان يتمتع بعدم رقابة من البنك المركزى وقطر الاهلى لم يستطع التطور الى هذا الحد فى ظل سقوط مرسى لكنه فى ظل الادارة القطرية يسعى لزعزعة السوق المصرى واختلاق ازمات لا وجود لها لحيلولة انعاش السوق الذى بات ضعيفا بسبب تلاعب تجار العملة بسوق الصرف وتلاعب البنوك مثل قطر الاهلى بعمليات التحويل مما يتسبب فى غلاء السلع المستوردة زبالتالى سحب السيولة من مقدرات المواطن المصرى كى يظل يشعر بالكتئاب نتيجة شعورة بعدم استقرار سوق السلع وسوق العمل
    وعليه ندعو كل شخص يستطع استيعاب ما عرضناه عن قناعة ان يشاركنا فى جروب معا ضد بنك قطر الاهلى

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *